المستجدات

الأربعاء، 26 يوليو 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

الرئيس باجتماع القيادة: ما لم تعد الامور بالقدس إلى ما كانت عليه قبل 14 تموز لن تكون هناك أية تغييرات

وفا- قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس في مستهل اجتماع القيادة، مساء اليوم الثلاثاء، إنه ما لم تعد الامور إلى ما كانت عليه قبل 14 تموز في القدس لن تكون هناك أية تغييرات.

وأضاف الرئيس، كل ما استجد من اجراءات اسرائيلية على أرض الواقع منذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا يفترض أن تزول وأن تنتهي، عند ذلك تعود الأمور إلى طبيعتها في القدس، ثم نستكمل عملنا بعد ذلك فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية بيننا وبينهم.

وقال سيادته: منذ أن حاولت اسرائيل أن تعبث بالأوضاع، نهض أهل القدس نهضة رجل واحد، و"رفضتم كل الاجراءات، ونحن أيدناكم بما قمتم به، وبما تقومون به، ونشد على أيديكم، إننا معكم في كل ما فعلتم وتفعلون، فأنتم المفخرة لنا وأنتم حريصون على قدسكم وأقصاكم ومدينتكم وأرضكم وكرامتكم وشعبكم ودينكم ومقدساتكم، وهذا هو الرد الحقيقي على كل من يريد أن يعتدي على مقدساتنا وكل من يريد أن يعبث بأسس ديننا، القدس لنا وهي عاصمتنا، وهي سيادتنا، لذلك ما تقومون به هو الصحيح".

وأشار إلى أن الاجتماع كان من المفترض غدا، وقربنا موعده لأن هناك مستجدات قد حصلت، ولا بد أن ندرسها ونتدارسها حتى نقول كلمتنا وإلى أين نمضي.


وتابع: "ما قررناه هو تجميد التنسيق الأمني وهذا قائم، والدفاع عن المقدسات وهذا قائم، ونريد أن ندرس ماذا جرى منذ ذلك اليوم إلى يومنا هذا لنرى ماذا سنفعل".

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »