المستجدات

الخميس، 13 يوليو 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

رأفت يندد بعدم صدور أي موقف أمريكي ضد الاستيطان رغم إقرار إسرائيل بناء آلاف الوحدات الاستيطانية

(تصريح صحفي)
مشددا على أن أية مفاوضات جديدة يجب أن تكون برعاية جماعية أو برعاية وإشراف الأمم المتحدة
رأفت يندد بعدم صدور أي موقف أمريكي ضد الاستيطان رغم إقرار إسرائيل بناء آلاف الوحدات الاستيطانية

رام الله- المكتب الصحفي

ندد الرفيق صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بشدة بعدم صدور أي موقف عن الادارة الأمريكية، سواء من الناطق باسم خارجيتها أو من مبعوثها لعملية السلام جيسن جرينبلات، بشجب النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية رغم كل الاعلانات التي أصدرتها إسرائيل، بما في ذلك رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو بإقامة الآلاف من الوحدات الاستيطانية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما في ذلك في القدس الشرقية المحتلة.

وقال الرفيق رأفت إن موقع الولايات المتحدة وإعلانات الادارة الأمريكية برئاسة المتكررة عن تصميمها لتحريك عملية السلام والتوصل إلى "صفقة سلام تاريخية" يتطلب منها اتخاذ موقف حازم ضد النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية باعتبارها باطلة وغير مشروعة بكافة أشكالها وعلى إسرائيل التوقف عنها التزاما بقرارات الشرعية الدولية وآخرها قرار مجلس الأمن الدولي الأخير 2334 .كما يتطلب منها تأكيد التزامها بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وكاملة السيادة بعاصمتها القدس الشرقية وتأمين حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة وفقا للقرار الأممي 194.

وشدد رأفت على أن أية مفاوضات جديدة يجب أن لا تكون برعاية أمريكية منفردة بل برعاية جماعية، ودعا إلى متابعة مخرجات مؤتمر باريس للسلام، وإلى تكثيف الجهود لعقد مؤتمر دولي للسلام تحت رعاية وإشراف الأمم المتحدة على أن يكون هدفه تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وأن يسبق المفاوضات هذه المحددة بمهلة زمنية قصيرة وقف كامل لكل أشكال الاستيطان وأن تنتهي بانسحاب إسرائيل الكامل من جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة في عدوان الرابع من حزيران عام 1967، وفي القلب منها القدس الشرقية.

(انتهى التصريح)


اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »