المستجدات

الجمعة، 14 يوليو 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

الاقصى مغلق حتى الأحد

معا- قرر رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، مواصلة إغلاق المسجد الأقصى حتى يوم الأحد القادم، وتفكيك خيمة العزاء التي أقامتها عائلات شهداء العملية الثلاثة التي وقعت داخل باحات المسجد الأقصى في مدينة أم الفحم.
وجاء ذلك خلال جلسة عقدها نتياهو مع كل من وزيري الأمن والأمن الداخلي الاسرائيليين ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الاحتلال والمفوض العام للشرطة الاسرائيلية ورئيس الشاباك ومنسق أعمال حكومة الاحتلال في المناطق، أجري خلالها تقييمات للوضع في مدينتي القدس وأم الفحم.
وأوعز رئيس وزراء الاحتلال بتفكيك خيمة العزاء التي أقامتها عائلات الشهداء في مدينة أم الفحم، بالاضافة الى تعزيز التشديدات على الطرق المؤدية المسجد الأقصى المبارك، وتقرر بأنه وفقا لجلسة لتقييم الموقف التي ستعقد يوم الأحد سيتم افتتاح المسجد تدريجيا أمام المصلين والزوار، حسب ما جاء في بيان صادر عن مكتب نتنياهو.
وتواصل سلطات الاحتلال فرض اغلاق المسجد الأقصى المبارك منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، عقب الاشتباك المسلح بين قوات الاحتلال وثلاثة شبان فلسطينيين من مدينة أم الفحم بالداخل الفسطيني الذي وقع في ساحات المسجد وأدى الى استشهاد الشبان ومقتل اثنين من أفراد شرطة الاحتلال.
عمر الكسواني: الاقصى محاصر ولم يرفع فيه الآذان
وأوضح الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى، ان المسجد ومنذ ساعات الصبح هو محاصر ومغلق بشكل كامل ولا معلومات لدائرة الأوقاف الإسلامية عن موعد اعادت فتحه للسماح للمسلمين بالدخول اليه والصلاة فيه، مطالبا بالسماح لكافة المسلمين بالدخول اليه دون أي قيود.
وأضاف الشيخ الكسواني أن المسجد الأقصى خاليا بشكل كامل ولا يوجد داخله الا ثلاثة حراس فقط، ولم يرفع فيه آذان الظهر والعصر لهذا اليوم.
فراس الدبس: اعتقال 58 من موظفي دائرة الأوقاف الاسلامية
من جهته، أوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والاعلام في الأقصى أن 58 موظفا من دائرة الأوقاف الاسلامية اعتقلوا صباح اليوم من المسجد الأقصى المبارك وتم تحويلهم الى مركز الشرطة "المسكوبية" بالقدس الغربية للتحقيق.
وأوضحت مراسلة وكالة معا، أن مخابرات الاحتلال أجرت تحقيقاتها مع كافة موظفي دائرة الأوقاف الاسلامية حول "وجودهم بالاقصى الصور ومقاطع الفيديو التي تم التقاطها العملية التي وقعت ومكان وجودهم خلال ذلك".
خالد أبو نجمة مسؤول قسم النظافة في المسجد الأقصى المبارك أوضح عقب الافراج عنه ان قوات الاحتلال وعقب اقتحام الأقصى اعتقلت كافة الموظفين
المتواجدين في الساحات والمساجد وعلى الأبواب وداخل الغرف، وتم اقتيادهم الى مركز التحقيق وتم مصادرة كافة الهواتف التي بحوزتهم، وفي مركز المسكوبية أجرت المخابرات التحقيقات معهم حول العملية.
وأضاف أبو نجمة:" ان الاحتلال حاول ممارسة الضغط علينا خلال التحقيق والاحتجاز حيث اجرى تنقلات بيينا واحتجازنا في غرف وابنية متفرقة اضافة الى الضغط وساعات الاحتجاز الطويلة."
وأضاف أبو نجمة أنه أكد خلال التحقيق ان اطلاق النار كان عبارة عن تدريبات لشرطة الاحتلال ولم يكن هناك أي توقعات بأن ما جرى هو اشتباك مسلح.
اعتداء على مرافق المسجد الأقصى
وفي اعتداء على مرافق المسجد الاقصى، أوضح رامي الخطيب من دائرة الأوقاف الإسلامية أن أفراد من القوات الخاصة اقتحموا المطهرة بالمسجد الأقصى المبارك بعد اخراج المتواجدين وقاموا بتكسير محتويات "مراحيض وابواب ".
تمديد اعتقال
من جهته أوضح المحامي مأمون الحشيم أن المحكمة مددت توقيف ثلاثة من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية ليوم الاثنين القادم وهم: أيمن الخالدي وماجد التميمي وطارق صندوقة، علما انهم اعتقلوا في ساعات الصباح من الأقصى، فيما يتم الافراج عن بقية المعتقلين.
وقالت مراسلة معا في القدس، إن قوات الاحتلال اعتقلت عضو هيئة العمل الوطني في القدس بعد اقتحام منزله في قرية بيت صفافا بمدينة القدس، على خلفية مقابلة تلفزيونية تطرق فيها إلى العملية التي وقعت في الاقصى، بتهمة "التحريض".
وأوضح مراد جاد لله ان قوات ومخابرات الاحتلال اعتقلت والده بعد اقتحام المنزل وحولته للتحقيق في مركز شرطة "موريا" في القدس الغربية.


اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »