المستجدات

الثلاثاء، 1 أغسطس 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

مركزية فدا تؤكد أن مهمة إنهاء الانقسام يجب أن تكون المهمة المركزية لحزبنا وباقي القوى الفلسطينية

(خبر صحفي)
الانجازات التي تحققت في القدس كانت بفضل وحدة الشعب ووحدة التوجهات
مركزية فدا تؤكد أن مهمة إنهاء الانقسام يجب أن تكون المهمة المركزية لحزبنا وباقي القوى الفلسطينية
رام الله- المكتب الصحفي
أكدت اللجنة المركزية للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" أن الانجازات التي تحققت مؤخرا في القدس المحتلة، وتمثلت بإزالة سلطات الاحتلال لكل الإجراءات التي اتخذها منذ تاريخ 27 تموز 2017، كانت بفضل "وحدة الشعب، ووحدة التوجهات"، وعليه، شددت على "أن مهمة إنهاء الانقسام الفلسطيني يجب أن تكون مهمة مركزية لحزبنا وباقي القوى الفلسطينية" و "أن وحدة الشعب هي الضمان الأساسي لاستمرار تقديم التضحيات مقابل ثمن سياسي يعيد المشروع الوطني إلى بعده الحقيقي".
وحددت اللجنة المركزية لـ "فدا" بأن "هذا يتطلب العمل مع حماس من أجل إقناعها بأهمية التراجع عن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها (تشكيل اللجنة الإدارية)، وبالمقابل العمل مع القيادة الفلسطينية للتراجع عن الإجراءات التي اتخذتها (حسومات الرواتب والتوقف عن دفع كلفة الكهرباء لغزة)، والتشاور لتشكيل حكومة وحدة وطنية تحضر لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني، وحتى يتم تنفيذ ذلك التأكيد على ضرورة تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مسؤولياتها في قطاع غزة".
جاء ذلك في بيان صدر في ختام دورة أعمال اللجنة المركزية لـ "فدا" التي انعقدت بدعوة من المكتب السياسي للحزب للوقوف على أحدث التطورات السياسية والميدانية في فلسطين والمنطقة وتأثيراتها على القضية الفلسطينية، كما تم استعراض الأوضاع الداخلية لـ "فدا" وسبل استنهاض دوره على الصعيدين الوطني والاجتماعي ومن أجل إنجاح عقد مؤتمره الوطني الرابع.
وفي ظل تطور الأوضاع على صعيد القدس، قال بيان مركزية "فدا" إنه "يجب التأكيد على تنفيذ القرارات التي اتخذتها اللجنة التنفيذية للمنظمة بوقف كافة أشكال الاتصال مع الإسرائيليين، بما في ذلك التنسيق الأمني". وأضاف "أن وضوح الموقف الأميركي الداعم لإسرائيل وغير الملتزم بحل الدولتين، ووقف الاستيطان، ووضع القدس، يؤكد على أن لا عودة للمفاوضات الثنائية تحت رعاية أميركية، وأن أي مفاوضات يجب أن تتم في ظل مؤتمر دولي ورعاية دولية، مع استكمال طلب العضوية في المؤسسات الدولية، والبدء بإحالة قضايا جرائم الجرب الإسرائيلية إلى المحكمة الجنائية الدولية" .
كما شددت اللجنة المركزية لـ "فدا" في بيانها على ضرورة الحفاظ على المد الثوري سواء في القدس أو في باقي المناطق حتى لو تم إزالة البوابات أو الإجراءات الأخرى التي وضعها الاحتلال ، وهذا يتطلب تشكيل قيادة وطنية موحدة لقيادة حركة الشارع وتوجيه فعالياته بما يمكن من توسيع عملية النضال في الضفة الغربية وغزة.
ودعت اللجنة المركزية إلى عقد اجتماع دوري لهيئات العمل الوطني ( القوى الوطنية والإسلامية، التحالف الديمقراطي) لوضع برنامج كفاحي يستعيد الروح للفعل الوطني ضد الاحتلال، ويؤكد على الوحدة الوطنية باعتبارها عامل أساسي في مقاومة الاحتلال، بما في ذلك تشكيل لجنة تلتقي مع حماس من أجل توفير قناعة لديها بأهمية ذلك، مع التأكيد على أهمية وحدة مرجعيات القدس السياسية والوطنية، وتقديم كل أشكال الدعم لتعزيز صمود المواطنين المقدسيين.
كما شددت مركزية "فدا" على ضرورة استثمار هذا الوضع لبناء منظمة الحزب في القدس وتطوير دورها القيادي وتشكيل لجنة طوارئ لمتابعة التطورات بما يضمن حضورها الوطني والسياسي والإعلامي اللازم .
 (انتهى الخبر)


اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »