المستجدات

الأربعاء، 23 أغسطس 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

زهيرة كمال تطالب باستمرار التحركات الجماهيرية حتى إجبار الوكالة على فتح كافة أقسام مستشفى قلقيلية

(خبر صحفي)
خلال زيارتها خيمة الاعتصام الاحاجاجية في المستشفى
زهيرة كمال تطالب باستمرار التحركات الجماهيرية حتى إجبار الوكالة على فتح كافة أقسام مستشفى قلقيلية

رام الله- المكتب الصحفي

طالبت الرفيقة زهيرة كمال الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" باستمرار التحركات الجماهيرية حتى إجبار وكالة الأونروا على الرضوخ وإعادة فتح كافة أقسام مستشفى قلقيلية، والعمل على توسيع وتطوير المستشفى لتقديم الخدمات الصحية اللازمة لنحو (300.000) لاجىء ولاجئة من مراجعيه.
جاء ذلك خلال زيارة تضامنية قامت بها الرفيقة كمال لخيمة الاعتصام التي نصبتها القوى والفصائل والمؤسسات والمنظمات الأهلية والشعبية في محافظة قلقيلية في المستشفى احتجاجا على قرار الوكالة باغلاق عدد من أقسامه.
ونددت كمال بهذا الاجراء ورفضت المبررات التي تسوقها الوكالة لتبريره واعتبرت أنه، في الحقيقة، يأتي في إطار إجراءات الأونروا لتقليص الخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين .
ونوهت إلى أن القرار ذاته يتساوق كذلك مع مطالبات سابقة لرئيس حكومة الاحتلال دعا فيها لانهاء عمل الأونروا، محذرة من أن السماح بمرور قرار الاغلاق قد يكون مقدمة لتنفيذ مخطط لدى الوكالة للتحلل من القيام بمسؤولياتها تجاه اللاجئين في مختلف مخيمات الضفة الغربية وتحويلها لمسؤولية السلطة الوطنية وهو ما ترفضه السلطة رفضا قاطعا باعتبار مسؤولية اللاجئين الفلسطينيين هي مسؤولية الأونروا التي أنشأت خصيصا لهذه المهمة.

وحيت الرفيقة الأمينة العامة المعتصمين مشيدة بتلاحم أبناء شعبنا بمختلف قواه وأحزابه ومؤسساته مذكرة بأن النصر الذي تحقق مؤخرا في القدس باجبار الاحتلال على التراجع عن اجراءاته الأخيرة ضد المسجد الأقصى كانت ثمرة للوحدة التي جسدها المقدسيون وتناغم هذا الصمود مع الموقف الرسمي الفلسطيني، داعية قيادة منظمة التحرير والحكومة الفلسطينية إلى الاستفادة من هذا الانجاز والمراكمة عليه وتعزيز هذه التحركات ودعمها من أجل التصدي لكل الاجراءات التعسفية الاسرائيلية حتى يشعر الاحتلال بأن كلفة استمراه باهظة وليست مجانية.
« انتهى الخبر»

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »