المستجدات

الخميس، 17 أغسطس 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

أحضرتهم الوكالة اليهودية لتأييد إسرائيل فتحولوا لمقاومة الاحتلال

معا- تقدم الوكالة اليهودية وإسرائيل ميزانيات كبيرة لدعم المنظمات اليهودية المتخصصة في استقدام الشباب اليهود الى اسرائيل "للإطلاع" عن قرب على تفاصيل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، لكن الواقع يؤكد ان نشاط هؤلاء لا يتناسب والهدف الذي دفعت اسرائيل والوكالة اليهودية الاموال لأجله، وهو خلق حالة من التفهم للموقف الاسرائيلي من الصراع، وفقا للموقع الالكتروني للقناة الثانية الاسرائيلية الناطق بالعبرية الذي اورد النبأ اليوم "الثلاثاء".
احضرت منظمة تدعى "اخوة الشعوب" عددا من الشبان الى اسرائيل حتى يتعرفوا على الصراع الاسرائيلي الفلسطيني عن قرب، واتضح ان كثيرا منهم شاركوا في المظاهرات الفلسطينية وواجهوا جنود الجيش الاسرائيلي جنبا الى جنب مع الشباب الفلسطيني، كما ينشطون في مجال مقاومة اخلاء البؤر السكانية الفلسطينية غير القانونية، وفقا لتعبير القناة الثانية العبرية.
ويعتبر البرنامج الذي تعرضه منظمة "اخوة الشعوب" من اهم البرامج وأكثرها اهمية بالنسبة للشباب اليهودي في انحاء العالم.
يزور الشباب اليهودي ضمن هذا البرنامج الذي يقوده "دنيال روت و كارن تيزكس" اسرائيل ويمكثون فيها خمسة اشهر، يقومون خلالها بنشاطات متعددة تهدف الى تعزيز فهمهم للصراع الاسرائيلي الفلسطيني والتعرف على هذا الصراع على ارض الواقع.
وظهر عدد من الشباب الذين حضروا ضمن هذا البرنامج في افلام قصيرة وثقت تطوعهم ضمن مخيم "صمود" الفلسطيني الذي تعتبره قوات الاحتلال مخيما غير شرعي، والذي اقيم في أيار الماضي جنوب الخليل المحتلة في منطقة معروفة فلسطينيا باسم "خربة صاروره " وتم اخلاؤه اكثر من مرة على يد قوات الاحتلال وأعيد بناؤه اكثر من مرة من قبل الفلسطينيين وشباب منظمة "اخوة الشعوب" الذين شاركوا اكثر من مرة في اعادة بنائه، وشاركوا في المواجهات التي نشبت مع قوات الاحتلال في المكان.
ووثقت الكثير من الافلام التي تم تصويرها عبر كاميرا كانت مربوطة على حمالة حقيبة ظهر "دنيال روت" اعمال العنف التي تمارسها قوات الاحتلال، فيما ظهر في فيلم آخر ناشط فلسطيني من الخليل وهو يوزع التعليمات على اعضاء المجموعة ويرشدهم حول كيفية التصرف حين يصل جنود الاحتلال لإخلاء الموقع.
وقالت القناة الثانية انه لمن السخيف ان نعلم ان هذا البرنامج ممول من قبل الوكالة اليهودية عبر أحد برامجها الخاصة بمثل هذه النشاطات، وقد دفعت 3000 دولار لكل فرد في المجموعة التي يقوم افرادها بالتعرف على الشباب اليهود المشاركين في برنامج "مساع" الذي تنظمه الوكالة اليهودية ويقنعوهم بالانضمام الى النشاطات الهادفة الى مقاومة الاحتلال.

وجاء في رد الوكالة اليهودية على تقرير القناة الثانية أن "برنامج اخوة الشعوب التي ينظمها في هذه الحالة منظمة (شومير هتسعير) برنامج تطوعي يساعد الاولاد اليهود والعرب في القدس، والنشاطات التي ذكرت في رسالتكم لنا لا تتلاءم مع اهداف برنامج (مساع) وهي غير معروفة لدينا ولم نتلق تقارير حولها ومع تلقينا تقريركم نقوم منذ ايام بفحص خطواتنا اتجاه البرنامج".


اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »