المستجدات

الأربعاء، 18 أكتوبر 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

فدا يدين القرصنة الاسرائيلية لمؤسسات إعلامية فلسطينية عدة

(تصريح صحفي)

فدا يدين القرصنة الاسرائيلية لمؤسسات إعلامية فلسطينية عدة

دان الرفيق محمد حمارشة مسؤول دائرة الاعلام والثقافة في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" اقتحام قوات الاحتلال لمؤسسات فلسطينية تعمل في الحقل الاعلامي في أنحاء مختلفة من الضفة، ورأى فيه جريمة جديدة تضاف إلى جرائم إسرائيل العديدة بحق شعبنا وكل ما يمت لحقه ووجوده على أرض وطنه.

 وأكد الرفيق حمارشة رفضه لما صدر عن جيش الاحتلال الذي قال إن إغلاقه مقار عدة شركات إعلامية كان يستهدف قنوات فلسطينية "متهمة بـإرسال مواد تحريضية ومشجعة للإرهاب"، مؤكدا أن ما جرى هو نوع من أنواع القرصنة الاسرائيلية التي تطال اليوم الاعلام كما طالت في مرات سابقة الأموال الفلسطينية بذرائع واهية أخرى.

وشدد حمارشة على أن من يمارس التحريض على قتل العرب والفلسطينيين، بما في ذلك التحريض على القيادة السياسية الفلسطينية، هو إسرائيل بكل قياداتها وأذرعها ابتداء من رئيس حكومتها نتنياهو ومرورا بوزرائها وليس انتهاء بالمستوطنين الذين ترجموا تحريضهم اللفظي وما خطوه من شعارات على غير مسجد وكنيسة فلسطينية، إلى عنف جسدي، والأمثلة كثيرة على هذه الجرائم البشعة. كما أن أبشع أنواع الارهاب هو إرهاب إسرائيل بمواصلة احتلالها للأراضي الفلسطينية وأن هذا الاحتلال سيبقى مصدرا وعنونا للإرهاب في العالم أجمع وعلى المجتمع الدولي التصدي له ودعم نضال شعبنا من أجل إنهائه.

وختم مسؤول دائرة الاعلام والثقافة في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" أن حملة الارهاب هذه لن تخيف شعبنا ولا إعلاميه ولا مؤسساته الاعلامية، وتقدم بالتحية إلى الاعلام الفلسطيني والاعلاميين الفلسطينيين ودعاهم إلى التكاتف والتضامن والمضي في عملهم الاعلامي المهني باعتبار الاعلام وسيلة نضالية لا تقل أهمية عن باقي وسائل النضال الأخرى في معركة النضالي التحرري الفلسطيني للانعتاق من الاحتلال.


(صادر عن دائرة الاعلام والثقافة في فدا)

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »