المستجدات

الأحد، 19 نوفمبر 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

حمارشة يندد بقرار الإدارة الأمريكية عدم تجديد الترخيص لمكتب المنظمة في واشنطن

أكد الرفيق محمد حمارشة مسؤول دائرة الإعلام والثقافة في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" أن قرار الإدارة الأمريكية عدم تجديد الترخيص لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن يؤكد مرة أخرى الانحياز الأمريكي السافر لإسرائيل وسياسة المعايير المزدوجة التي تتبعها هذه الإدارة في مقاربة الأمور، وكيف تقف دائما ضد شعبنا وقضاياه العادلة بينما تدافع عن المحتل والمعتدي الإسرائيلي وتقدم له كل أشكال الدعم السياسي والمالي والعسكري.

وقال الرفيق حمارشة إن هذا القرار المدان والمرفوض نوع من أنواع الابتزاز السياسي للقيادة الفلسطينية، وشكل من أشكال الضغوط عليها، مثله تماما مثل قرار الكونغرس خفض المساعدات المالية للشعب الفلسطيني، وإبقاء الإدارة الأمريكية على قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس دون حسم بهدف استخدامه كعصا تلوح بها في وجه السلطة عند الحاجة لذلك.

وأضاف أن هذه المواقف ومعها إحجام الإدارة الأمريكية منذ وصول الرئيس ترامب إلى سدة الحكم عن إعلان موقفها من حل الدولتين ووضع مدينة القدس والاستيطان يؤكد للقاصي والداني أن الجانب الأمريكي لم يكن في يوم من الأيام ولن يكون حكما نزيها وأمينا في أية مفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وأن الرعاية الأمريكية المنفردة لمثل هذه المفاوضات يجب أن تكون مرفوضة من الكل الفلسطيني.


وشدد الرفيق محمد حمارشة على أن هذا الابتزاز السياسي الأمريكي لن يفلح مع شعبنا الذي سيبقى متجذرا في أرضه متمسكا بحقوقه، داعيا إلى دعم هذا الصمود البطولي وتعزيزه عبر استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية بإنهاء الانقسام الفلسطيني وفقا لاتفاق المصالحة الموقع في 4 أيار 2011 من خلال تنفيذ بنود الاتفاق كافة خاصة تشكيل حكومة وحدة وطنية تأخذ على عاتقها تحمل المسؤولية في العديد من الأمور في مقدمتها التحضير لانتخابات عامة.

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »