المستجدات

الأحد، 3 ديسمبر 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

رأفت يدعو الى عقد قمة عربية واخرى إسلامية ردا على عزم اميركا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

دعا السيد صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية – نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي "فدا" الى عقد اجتماع عاجل لوزراء الخارجية العرب او عقد قمة عربية عاجلة، كما ودعا ايضا الى عقد قمة إسلامية لمناقشة التطورات المتلاحقة حول القدس المحتلة وذلك لإبلاغ إدارة الرئيس ترامب بخطورة ما سيقدم عليه في حال اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل او اخذ قرار بنقل سفارة اميركا من تل ابيب الى القدس.
وأشار رأفت في تصريح له، اليوم، لوسائل الاعلام الى ان البيت الفلسطيني موحدٌ بكل قواه ضد هذه الخطوة الخطيرة التي تقدم عليها اميركا من جانب منفرد؛ لما تمثله من انتهاك صارخ لجميع قرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الفلسطينية - الإسرائيلية التي اكدت بوضوح على انه لا يجوز لأي طرف سواء لإسرائيل او فلسطين ان يتخذ قرارات منفردة بشأن قضايا الوضع النهائي والقدس هي من ضمن القضايا المثبتة بمفاوضات الوضع النهائي، كما ان قرارات الشرعية الدولية اكدت بأن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية التي احتلت في عام 1967.
وقال: "إن أقدمت الإدارة الامريكية على الاعتراف بأن القدس هي عاصمة لدولة إسرائيل فهي عمليا تغلق الطريق امام تسوية الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي وتؤجج الصراع والعنف في المنطقة، كما ان أقدام أمريكا على نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس سيجر المنطقة والعالم الى مزيد من التطرف والإرهاب.
وشدد على ان الشعب الفلسطيني سيواصل كفاحه على الأرض للتأكيد على أن كل الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 وفي مقدمتها القدس الشرقية هي ارضي دولة فلسطين المحتلة، ومتمسكاً بحقه بعودة اللاجئين الى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها.

وفي نهاية تصريحه أضاف رأفت: "نحن على ثقة بأن الدول العربية الشقيقة التي أجرى السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن" اتصالات مع قياداتها خلال الـ 48 الساعة الماضية ستقف الى جانب الموقف الفلسطيني والى جانب قرارات القمم العربية".

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »