المستجدات

الجمعة، 30 مارس 2018

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

بيان بمناسبة يوم الأرض الخالد


يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل
اليوم نجدد عهد الأرض مع عروبة الجليل والمثلث والنقب حيث القلاع الفلسطينية الصامدة في مواجهة التهويد والأسرلة، في كفر كنا، سخنين، وعرابة البطوف، والطيبة، التي سطرت بدماء شهدائها يوما فلسطينينا عظيما عمَ غضبه جميع ربوع الوطن، أثنان وأربعون عاما على شرارة يوم الارض الخالد فينا، هي بضع سنوات من تاريخ النضال الفلسطيني منذ قرن من الزمن في مواجهة الحركة الصهيونية وثم دولتها العنصرية التي شردت شعبنا الفلسطيني الذي لا يوجد فيه أسرة خلت من شهيد أو جريح أو أسير، وسلبت التراب الفلسطيني وعاثت فيه بفسادها من مصادرة للأراضي والتطهير العرقي والإستيطان والتهويد وجدار الفصل العنصري وتدنيس المقدسات بما فيها أولى القبلتين وثالث الحرمين وسرقة المياه وتقطيع أوصال الضفة الغربية وحصار قطاع غزة.
إن شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده سيواصل المقاومة والنضال والتصدي للإحتلال  واعوانه من أجل ارضنا الفلسطينية المقدسة ووفاء للشهداء، شهداء الجليل والمثلث والإنتفاضة، وشهداء الاستقلال والعوده والدفاع عن الأقصى والقدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية.
يا أبناء شعبنا الفلسطيني البطل
تمر علينا اليوم الذكرى الثانية والأربعون ليوم الأرض وقد اشتدت الهجمة الصهيونية والأمريكية التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية تحت عنوان ما يسمى بصفقة القرن، وإن قرار الرئيس الأمريكي بإعتبار مدينة القدس عاصمة لدولة الإحتلال واعلان نقل السفارة من تل الربيع الى القدس في ذكرى النكبة 70 هو قرار وقح وباطل وخارج عن الشرعية الدولية التي تقر بالحقوق الفلسطينية وأن القدس جزء من الأراضي المحتلة عام 1967، وان الحملة التي تتصاعد وتستهدف قضية اللاجئين أحد أهم الثوابت الوطنية غير القابلة للمساومة ومحاولات إنهاء دور وكالة الغوث الشاهد الدولي على استمرار مأساة اللاجئين الفلسطينيين وعجز المجتمع الدولي عن إنصافهم لنيل حقهم في العودة الى ديارهم التي هجروا منها منذ سبعون عاما لن تثني من عزيمة شعبنا وستزيده اصرارا على المضي قدما في تمسكه بحقه بعودته واقامة دولته 
  وشعبنا الفلسطيني بصموده وتضحياته قادر على التصدي لهذه المؤامرات والجرائم الصهيونية الأمريكية وافشالها والحفاظ على ارضنا وعودتنا وعن مدينة القدس عاصمةً دولتنا الفلسطينية المستقلة
أبناء شعبنا الصامد
اننا في اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة نعلن ان فعاليات يوم الارض الخالد اولى فعاليات احياء ذكرى النكبة 70 هذا العام تحت شعار "من جيل لجيل عن العودة والقدس ما في بديل" وهذه الفعاليات ككرة الثلج المتدحرجة تحمل الكثير من النشاطات والفعاليات المتعددة والمتنوعة والتي تستهدف التمسك بالحقوق الوطنية الفلسطينية وبالمقدمة منها حق العودة تتوج بالمسيرات الجماهيرية الكبيرة يوم الاثنين 14 ايار موعد نقل السفارة الامريكية الى القدس وهذه تحية الى اهلنا في القدس ومناطق 48 الذين يصلون القدس هؤلاء المناضلين والمدافعين عن الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية وتحية الى اهلنا في الشتات وفي المخيمات الفلسطينية وتحية للقيادة الفلسطينية ولسيادة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" على تمسكه بالثوابت الوطنية وبضرورة تطبيق قرار 194 وعدم رضوخه للإبتزاز والضغوط الممارسة عليه، وتحية اجلال وإكبار للذين ضحوا بدمائهم من أجل انتمائهم الوطني، ولأبناء شعبنا القابضين على الجمر رغم جبروت الاحتلال وقوانينه العنصرية ومن اجل حرية الارض والإنسان، وتحية لعراقيب النقب على اصرارها وتمسكها بهويتها الوطنيـة فـي وجـه سياسـة التطهيـر العرقي.

عاشت ذكرى يوم الارض الخالد
الرحمة للشهداء .. الحرية للاسرى
واننا حتما لعائدون

اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة / فلسطين
30/3/2018


اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »