المستجدات

الأحد، 22 أبريل 2018

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (12 – 18 ابريل 2018)


الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من جرائم الحرب الإسرائيلية
(12/4/2018- 18/4/2018)

·     في استهداف مباشر لتظاهرات سلمية، دون أي تهديد لحياة جنودها
·     قوات الاحتلال تقتل اثنين من المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة
– إصابة (393) مدنيا، بينهم (67) طفلاً، و(10) نساء، و(4) صحفيين، و(3) مسعفين في القطاع
– إصابة (17) مدنيا فلسطينيا، بينهم (3) أطفال في الضفة الغربية
·     استمرار إطلاق النار تجاه المناطق الحدودية للقطاع
– إصابة (5) مواطنين، وإلحاق أضرار في منزل سكني شرق مدينة خان يونس
·     قوات الاحتلال تنفذ (78) عملية اقتحام في الضفة الغربية، وعمليتي توغل محدودتين جنوب قطاع غزة
– اعتقال (78) مواطناً، بينهم (10) أطفال وامرأة، اعتقل (19) منهم، بينهم (4) أطفال وامرأة في مدينة القدس
– اقتحام ورشة حدادة في جنين، ومصادرة معداتها
·     سلطات الاحتلال تواصل إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة
– إغلاق مؤسسة “إيليا للإعلام الشبابي” في إطار استهداف مؤسسات المجتمع المدني في المدينة
·     الأعمال الاستيطانية تتواصل في الضفة الغربية
– تجريف (3) غرف زراعية وأسوار إسمنتية وسلاسل حجرية ومصادرة (كرفان) في قرية شقبا، غرب مدينة رام الله
– تفكيك ومصادرة خيام مدرسة خربة زانوته، جنوب مدينة الخليل، للمرة الثانية في غضون أسبوع
– المستوطنون يضرمون النار في مسجد في بلدة عقربا، ويعتدون على (29) شجرة في قرية عوريف في محافظة نابلس
– إعطاب إطارات، وكتابة شعارات معادية على هياكل (52) سيارة في قريتي الساوية واللبن الشرقية، جنوب نابلس
·     إطلاق النار (10) مرات تجاه قوارب الصيد في عرض البحر دون وقوع إصابات
·     قوات الاحتلال تواصل تقسيم الضفة إلى كانتونات، وتواصل حصارها الجائر على القطاع للعام الحادي عشر على التوالي
– إعاقة حركة مرور المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية على الحواجز الطيارة والثابتة
– فرض حصار شامل على الأراضي الفلسطينية لمدة يومين
– اعتقال (4) مواطنين فلسطينيين، بينهم طفل، على الحواجز العسكرية الداخلية في الضفة الغربية
ملخص: واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (12/4/2018 – 18/4/2018)، انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وتجلت تلك الانتهاكات في استخدام القوة المسلحة ضد المدنيين الفلسطينيين، والإمعان في سياسة الحصار والإغلاق، والاستيلاء على الأراضي خدمة لمشاريعها الاستيطانية، وتهويد مدينة القدس، والاعتقالات التعسفية، وملاحقة المزارعين والصيادين.  وخلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير، رفعت قوات الاحتلال وتيرة الاستخدام المفرط للقوة ضد المشاركين في تظاهرات احتجاجية بعد تأجج الأجواء إثر إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إليها، وهو ما شكل سابقة خطيرة تتناقض مع القانون الدولي.  تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.

للمزيد حمل المرفق
للتحميل
mediafire
اضغط هنا

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »