المستجدات

الأربعاء، 6 يونيو 2018

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

ماكرون لنتنياهو: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سبب الموت ولم يساعد على السلام


أضواء على الصحافة الإسرائيلية 6 حزيران 2018
وزارة الاعلام

ماكرون لنتنياهو: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سبب الموت ولم يساعد على السلام

تكتب صحيفة "هآرتس" أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، التقى، أمس الثلاثاء، مع الرئيس الفرنسي عمانوئيل ماكرون في قصر الإليزيه في باريس. وقال مكرون بعد الاجتماع إن الزعيمين يتشاطران القلق بشأن الوجود الإيراني في الشرق الأوسط، وأضاف: "ناقشنا التطورات الإقليمية والاستقرار وضمان أمن إسرائيل، ونحن نتقاسم القلق بشأن الوجود الإيراني في المنطقة". كما انتقد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وقال: "عندما تقوم بعمل كهذا ويموت الناس، فهذا ليس احتفالًا ولا يساعد على السلام". وقال ماكرون إنه أبلغ نتنياهو بأن فرنسا تريد أن تشارك بشكل أكبر في إيجاد حل للأزمة الإنسانية في قطاع غزة.
وأشار مكرون إلى الاتفاق النووي مع إيران وقال إنه لم يكن كافيا وأضاف إنه يجب "الإشارة إلى خطة الصواريخ الباليستية والوجود الإقليمي". وأشار ماكرون إلى أنه اتفق مع نتنياهو على إنشاء مجموعات عمل مشتركة لتنسيق العمل. كما تناول نتنياهو هذه القضية وقال إنه لا يطلب من فرنسا أن تترك الاتفاق لأنه "سوف يتبخر بمفرده لأسباب اقتصادية." وقال "لقد حان الوقت لممارسة أقصى قدر من الضغط على إيران، ولم أضغط على ماكرون للانسحاب من الاتفاق، وهدفنا هو أن تغادر إيران كل سوريا".
كما أشار الرئيس الفرنسي إلى القضية الفلسطينية، وقال: "لقد ذكّرنا بموقف فرنسا المعروف، وهو حل عادل وطويل الأمد لدولتين مع القدس عاصمة للبلدين، وأبلغت رئيس الوزراء أنني أشعر بالقلق إزاء التهديدات التي تواجه عملية السلام. كما ذكرت بموقفي الدائم وهو شجب العنف ضد المدنيين، في غزة أيضا، والتزامنا بأمن إسرائيل".
وكان نتنياهو قد التقى يوم أمس، بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وسيلتقي غداً رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ووزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون. وكان ماكرون قد قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو في باريس، في كانون أول الماضي، إن إعلان ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل "خطير على السلام" ودعا نتنياهو "لإعطاء فرصة للسلام وتقديم لفتات للفلسطينيين".

للمزيد حمل المرفق

للتحميل
minfo.ps
اضغط هنا

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »