الاسرى ينتصرون ويعلقون اضرابهم

علّق الاسرى المضربون عن الطعام منذ 17 نيسان، اضرابهم فجر السبت 27 ايار، بعد التوصل لاتفاق مع مصلحة السجون الاسرائيلية لتحقيق مطالبهم الانسانية.
وقال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى، وقدورة فارس رئيس جمعية نادي الاسير، في تصريح لـ معا ان الاسرى علقوا اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع لجنة الاضراب بقيادة الاسير مروان البرغوثي حول مطالبهم الانسانية، بعد مفاوضات استمرت لاكثر من 20 ساعة مع القائد مروان البرغوثي وقيادة الاضراب.
وجرت المفاوضات في سجن عسقلان حيث حضر القائد مروان البرغوثي وقيادة الاضراب للمفاوضات مع مصلحة السجون التي كانت رافضة حتى ساعات قريبة مجرد فكرة الحديث مع البرغوثي وقيادة الاضراب.
بدورها اعلنت مصلحة سجون اسرائيل رسميا انتهاء الاضراب بعد مفاوضات مع مروان البرغوثي.

يذكر أن نحو (1800) اسير أعلنوا اضرابهم عن الطعام منذ 41 يوما على التوالي للمطالبة ببعض الحقوق الإنسانية التي كفلتها لهم كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، إلا أن سلطات الاحتلال لم تستجب لمطالبهم وصعّدت من اجراءاتهم القمعية بحقهم ولم تكترث بأوضاعهم الصحية التي تدهورت إلى درجة تثير القلق والمخاوف وتشكل خطرا حقيقيا على حياتهم.