المستجدات

الخميس، 27 سبتمبر 2018

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

ترامب حول حل الدولتين: «أعتقد أن هذا سيحدث، غالبية الإسرائيليين يدعمونه»


أضواء على الصحافة الإسرائيلية 27 أيلول 2018
وزارة الاعلام

ترامب حول حل الدولتين: "أعتقد أن هذا سيحدث، غالبية الإسرائيليين يدعمونه"

تكتب "هآرتس" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عاد الليلة الماضية لدعم حل الدولتين قائلا "اعتقد أن ذلك سيحدث. أعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق. هذا مثل صفقة عقارية ". وقال ترامب ذلك في مؤتمر صحفي عقده في نيويورك بعد ساعات قليلة من إعلان تأييده لحل الدولتين، خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وقال الرئيس إنه يعتقد أن معظم الإسرائيليين يتفقون مع حل الدولتين. وأضاف "لا أحد يريد أن يقول ذلك، إنه لأمر كبير أن يتم طرحه على الطاولة".
وقال ترامب إنه يعتقد بأن حل الدولتين "أكثر معقولا" من أي اقتراح آخر، لكنه أوضح أن أهم شيء بالنسبة له هو أن يوافق الإسرائيليون والفلسطينيون على مخطط محدد. وقال: "طالما أنهم راضون، فهذا على ما يرام بالنسبة لي. دولة أو دولتان، كل ما يريدونه". وتتطابق هذه الكلمات مع تصريحاته السابقة حول هذا الموضوع.
وأضاف ترامب أن صهره ومستشاره الكبير جارد كوشنير، المسؤول عن الموضوع الإسرائيلي - الفلسطيني في البيت الأبيض، "مولع جداً بإسرائيل"، لكنه سيكون "عادلاً جداً مع الفلسطينيين" إذا استؤنفت المفاوضات بين الطرفين في المستقبل. وقال ترامب: "نحن في طريقنا إلى دولتين"، وروى أن القادة العرب أبلغوه في اجتماعاته معهم بأن السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين أمر مهم لتحقيق سلام أوسع في الشرق الأوسط.
وخصص الرئيس الأمريكي دقيقتين فقط للمسالة الإسرائيلية – الفلسطينية، من مؤتمر صحفي استمر أكثر من ساعة، مشيراً إلى أن نتنياهو كان "لطيفاً جداً" خلال لقائهما. وسُئل ترامب في المؤتمر الصحفي لماذا انفجر الحضور في قاعة الأمم المتحدة ضاحكا، عندما فاخر، في بداية كلمته أمام اجتماع الجمعية العامة يوم الثلاثاء، بأن إدارته "حققت أكثر من أي إدارة أخرى في التاريخ"، فقال إن القادة والدبلوماسيين الذين كانوا يجلسون في القاعة "لم يضحكوا علي، بل ضحكوا معي"، مضيفا أن "أمريكا تحظى باحترام العالم حاليا".
وفي ختام لقائه مع نتنياهو، قال رئيس الولايات المتحدة إن "إسرائيل ستضطر إلى القيام بشيء من أجل الطرف الآخر"، مضيفًا أن حل الدولتين "يعمل على أفضل وجه". وقال ترامب إنه مهتم بالتوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين خلال فترة رئاسته الأولى. ووفقا له، سيتم نشر تفاصيل خطة السلام خلال شهرين أو ثلاثة، وهو يعتقد أن الفلسطينيين سيوافقون على العودة إلى طاولة المفاوضات بنسبة 100٪. لا أشعر حتى بالحاجة إلى الحديث عن ذلك (حل الدولتين) ... الآن، ربما لديكم رأي مختلف (لفتة لنتنياهو)، لا أعتقد ذلك، لكني أعتقد أن حل الدولتين يعمل على أفضل وجه."
ورفض وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أمس، تصريح ترامب حول حل الدولتين، قائلاً إن هذا ليس كافياً. وقال: "عليه أن يقول بوضوح، دولتان على أساس حدود 1967، وأن القدس الشرقية هي أرض محتلة. هذا مهم جدا بالنسبة لنا لكي نمضي قدما". وتحدث المالكي في اجتماع مع قادة عشرات الدول على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بدون الولايات المتحدة. وسئل المالكي عما إذا كان سيوافق على الاجتماع مع الأمريكيين بعد قيام إدارة ترامب بنشر خطتها للسلام، فأجاب: "لا على الإطلاق، طالما أنه يتحدث عن القدس والمستوطنات ونقل السفارة، فلا يوجد مثل هذا الاحتمال".

للمزيد حمل المرفق
للتحميل
minfo.ps
اضغط هنا

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »