المستجدات

الأربعاء، 6 فبراير 2019

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

«فدا» اجتماع روسيا فرصة من اجل الاتفاق على آليات تطبيق اتفاقيات 2011، 2017


يؤكد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بأن الانتخابات حق دستوري كفله القانون الأساسي وكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية وعلية فإننا نطالب بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني "حينما أمكن" ونرى بأن الشعب مصدر الشرعية ليختار ممثليه وضمان مساهمتهم الايجابية باتجاه إنهاء الانقسام الذي أثر تأثير سلبياً على وحدة شعبنا وعلى قضيتنا وخاصة بعد قرار حل المجلس التشريعي.
 وبما أن الشعب الفلسطيني يؤمن إيمانا راسخاً بالديمقراطية وحكم الشعب وإن الانتخابات هي تجسيد لهذا المبدأ نرى بأهمية إجراء الانتخابات العامة على أساس التمثيل النسبي الكامل حسب القرار بقانون العام 2007.
أن كافة الفصائل الفلسطينية والوطنية والإسلامية توافقت في عام 2011 و 2017 واجتماع بيروت على حل مشكلة الانقسام بالعودة إلى الشعب صاحب السلطة ليقرر بحرية من يمثله عبر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، فإننا في الاتحاد الديمقراطي "فدا" نرى الذهاب لإجراء الانتخابات العامة باعتبارها مدخلا لإنهاء الانقسام البغيض وان إجراء الانتخابات تستدعي المباشرة بحوار وطني لتشكيل حكومة تتولى الإشراف على إجراء الانتخابات بسقف زمني لا يزيد عن ستة أشهر.
كما نرى بأن الاجتماع الذي سيعقد في روسيا في الحادي عشر من الشهر الحالي بانه فرصة ثمينة لكافة الأطراف المشاركة في هذا الاجتماع من اجل الاتفاق على آليات تطبيق الاتفاقيات السابقة لعام 2011 وعام 2017 والاتفاق على حكومة تشرف على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني.

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »