رأفت: ذكرى استشهاد ياسر عرفات يجب أن تكون حافزاً للم الشمل الفلسطيني وإنهاء الانقسام


قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الامين العام للاتحاد الديمقراطي فدا الرفيق صالح رأفت:" يصادف اليوم الذكرى الخامسة عشر على رحيل أيقونة الثورة الفلسطينية الذي حمل السلاح بيد مقاتلا من اجل حرية فلسطين وغصن الزيتون باليد الاخرى من أجل أن يعم السلام أرض السلام".
واضاف في بيان له اليوم الإثنين بالذكرى الــ ١٥ لرحيل القائد الشهيد البطل ياسر عرفات:" ناضل الرمز الخالد فينا الشهيد "أبو عمار" من أجل قضيته العادلة وتجسيد الدولة المستقلة ذات السيادة والموحدة بمواقفها وثوابتها وإرغام الإحتلال على الرحيل عن أرضنا وإرثنا وحضارتنا وهويتنا، ودفع حياته ثمنا لذلك".
وأكد رأفت على أن هذه الذكرى يجب أن تكون حافزاً للم الشمل الفلسطيني وإنهاء الإنقسام على قاعدة التوافق ووفق إتفاق القاهرة وما وقع علية في تشرين الاول /اكتوبر من العام ٢٠١٧.
وطالب في نهاية بيانة حركة حماس بالسماح لجماهير شعبنا في قطاع غزة الذي يخضع لسلطها "سلطة الامر الواقع" بإحياء ذكرى استشهاد الرئيس الرمز الخالد فينا ياسر عرفات الذي أسس لوجود السلطة الوطنية الفلسطينية ودخلت حماس انتخابات ٢٠٠٦ تحت لوائها، وعدم مصادرة حق شعبنا في حرية إحياء ذكرى الخالد فينا " أبو عمار".