فدا ينظم ندوة حوارية حول دور المرأة والشباب فى حركة المقاطعة «BDS»


نظم اتحاد العمل النسوى و إتحاد شباب الاستقلال الذراعين النسوى و الشبابى للإتحاد الديمقراطى الفلسطينى "فدا" ورشة عمل تحت عنوان المقاطعة مقاومة، و حول دور المرأة و الشباب فى حركة المقاطعة "BDS".
وقد افتتحت الورشة الرفيقة رائدة صالحة مسؤولة العمل النسوي في شمال قطاع غزة حيث رحبت بالحضور وأكدت على دور المرأة والشباب في إنجاح حركة المقاطعة.
وتحدثت الرفيقة هدى عليان مسؤولة إتحاد العمل النسوي وعضو المجلس الوطني الفلسطيني عن دور المرأة الفلسطينية منذ الاستعمار البريطاني و من بعده الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، و عن الدور الرئيسى للمرأة في النضال الوطني، وأنها تشكل الركن الأساسي فى تجسيد مقاطعة منتجات المحتل و إحلال مكانها المنتجات الوطنية.
تحدث، عبد الرحمن أبو نحل، منسق قطاع غزة في اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، قيادة حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، عن جذور المقاطعة في النضال الوطني الفلسطيني وبدايات حركة المقاطعة في عام 2005 والنجاحات التي تحققها الحركة ضد نظام الاستعمار الاستيطاني والاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي في المجالات الأكاديمية والثقافية والاقتصادية والرياضية والعسكرية مما يزيد من عزلة إسرائيل ويكشف جرائمها أمام الرأي العام العالمي.
وشدد أبو نحل على أهمية دور قطاعات شعبنا خاصة الشباب والمرأة في حركة المقاطعة والحاجة إلى بناء حملات مقاطعة محلية بالتنسيق مع اللجنة الوطنية لرفع الوعي الشعبي وزيادة الضغط على الحكومة، بما يرفع حصة المنتج الوطني في السوق وهذا بالإضافة على إلزام الشركات باحترام وحماية حقوق العمال.
وأشار منسق حركة المقاطعة في القطاع إلى خطورة التطبيع مع إسرائيل بكافة أشكاله وضرورة التصدي له، سواء كان على مستوى الناس مثل one voice وزمام وبذور السلام، أو التطبيع الرسمي الفلسطيني والعربي. وضرورة التنفيذ الكامل والعاجل لقرارات المجلسين الوطني والمركزي بهذا الخصوص.
وختم أن النضال الشامل بشكل إستراتيجي قادر على تحقيق التحرر الوطني حتى عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها وممارسة شعبنا لحقه في تقرير مصيره.
من جانبه أكد الرفيق عبد الهادى فرحات مسؤول إتحاد شباب الاستقلال فى محافظة شمال غزة على المهام الملقاة على عاتق الشباب الفلسطينى فى تعميق الوعى بأهمية عظم حركة المقاطعة و اعتبارها أحد أدوات الكفاح ضد المحتل كونها متاحة أمام الجميع و اكد فرحات ان اتحاد شباب الاستقلال سيبادر إلى تبنى خطة اعلامية على شبكات التواصل لرفع الوعى حول أهمية حركة المقاطعة.
و قدم العديد من المشاركين من المداخلات المهمة حيث أكد الرفيق مصطفى الدقس مسؤول العلاقات الوطنية للجبهة الديمقراطية لاعتبار محاربة المحتل على كافة الصعد مهمة الكل الفلسطينى و دعا الجميع الى دعم حركة المقاطعة و إشراك جميع مكونات الشعب بها.