وزارة التعليم الاسرائيلية تطبق قانون القومية: يجب التدريس بأن اللغة العبرية هي اللغة الرسمية الوحيدة

أضواء على الصحافة الإسرائيلية 23 كانون أول 2019
وزارة الاعلام:

وزارة التعليم الاسرائيلية تطبق قانون القومية: يجب التدريس بأن اللغة العبرية هي اللغة الرسمية الوحيدة

"هآرتس" أوضحت وزارة التعليم لمعلمي موضوع المدنيات في المدارس الإسرائيلية أنه يتعين عليهم الآن تعليم طلابهم أن اللغة الرسمية الوحيدة للدولة هي العبرية، وفقًا لقانون قومية. ولم تشر تعليمات الوزارة، إلى حقيقة أن القانون يمنح اللغة العربية مكانة خاصة وأن "تنظيم استخدام اللغة العربية" منصوص عليه في القانون.
ويظهر هذا الأمر في وثيقة نشرتها في الأسبوع الماضي المسؤولة عن موضوع المدنيات، عينات أوحيون، على موقع رسمي نشر تحليل الأجوبة في امتحان البجروت في صيف عام 2019. وتتضمن الوثيقة أمثلة على الإجابات الصحيحة على أسئلة الامتحانات وكذلك تفسيرات للأسئلة التي واجه الطلاب صعوبة في الإجابة عليها بشكل صحيح. في أحد الأسئلة طُلب من الطلاب تحديد مكانة اللغة العبرية. وتنص وثيقة التحليل على أنه "في هذا الوقت، تم تلقي إجابة حول وضع اللغة العبرية قبل سن القانون الأساسي القومية: العبرية"، لكن "اعتبارًا من الامتحان القادم، ووفقًا للقانون الأساسي: يجب أن يتم تعليم الطلاب مكانة اللغة اليوم، وهو بالطبع أن اللغة العبرية فقط هي اللغة الرسمية لدولة إسرائيل".
وقالت معلمة لموضوع المدنيات، لصحيفة هآرتس أمس: "إن نهج وزارة التعليم يسحب البساط من تحت كل شيء نعلمه عن التعددية في دولة إسرائيل. إذا لم تكن حاجة حتى إلى ذكر اللغة العربية، فإن الخطوة التالية هي إلغاء الاعتراف بحقوق الأقليات في البلاد". وأضافت: "يجب أن يتم إلغاء أحكام القانون التي لا يُطلب من الطلاب معرفتها – وأعتزم مواصلة تعليم طلابي أن اللغة العربية هي لغة ذات وضع خاص وأن أذكر بالوضع قبل سن قانون القومية".
وقالت وزارة التعليم لصحيفة هآرتس إن مادة الدراسة تشمل اللغة العربية أيضًا، وأن اللغة لم يتم ذكرها في وثيقة الإجابة لأن السؤال في نموذج الاختبار يتعلق فقط باللغة العبرية. وقالت الوزارة "الطلاب ليسوا مطالبين بالرد على ما لم يطلب منهم."

اضغط هنا لتحميل المرفق