عريقات: الانضمام إلى اتفاقية «سيداو» إنجاز وطني نحو السمو بحقوق الإنسان في فلسطين


أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، الثلاثاء، أن الانضمام لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو" العالمية هو إنجاز فلسطيني وطني خالص، توج جهود ونضالات الحركة النسوية والحقوقية الفلسطينية التاريخية نحو السمو بحقوق الانسان في فلسطين، خاصة حقوق المرأة، شريكة نضالنا من أجل الحرية والاستقلال.
وشدد عريقات في بيان صحفي، على أن ضمان حق المساواة للمرأة في جميع مجالات الحياة ليس بدعة بل واجب قانوني وإنساني وأخلاقي، يتواءم مع وثيقة الاستقلال والقانون الأساسي الفلسطيني والتشريعات والقوانين الدولية.
وقال: الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل حقه في تقرير مصيره وحريته من الاحتلال لا ينكر على المرأة الفلسطينية حقها في تقرير المصير، ونضالها من أجل كرامتها.
وختم: ستبقى فلسطين تزهو بهويتها الوطنية والمجتمعية، ولن تنكفئ عن توفير العدالة الاجتماعية لجميع أبنائها وبناتها، وستواصل تميزها بإرثها الحضاري والثقافي والإنساني العالمي الذي يعبّر عن قيم شعبها في التسامح ونبذ التطرف والإقصاء، ويحمي تاريخ وحاضر ومستقبل أبنائها جميعا من النساء والرجال.