رأفت: ندعو الكل الفلسطيني لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية بكافة اشكال المقاومة الشعبية


قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت: "إن التصريحات الاسرائيلية المتتالية بشأن ضم الاغوار وتشريع الاستيطان وآخرها تصريحات نتنياهو وغانتس، وهي جوهر سياسة حكومة نتنياهو المتطرفة بدعم من الادارة الاميركية التي تشكل حماية لها في مجلس الأمن وتضغط لصالحها على محكمة الجنايات الدولية بهدف تكريس الاستيطان الاستعماري والاحتلال العسكري ومنع اقامة الدولة الفلسطينية".
ودعا رأفت في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، اليوم الاربعاء، القيادة وشعبنا إلى الرد على حكومة الاحتلال والادارة الاميركية من خلال المواجهة الشعبية من الكل الفلسطيني بكافة أشكال المقاومة الشعبية وضرورة تنفيذ القيادة لقرارات المجلسين المركزي والوطني بوقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل وبالتوازي التوجه لمجلس الامن وللجمعية العامة للأمم المتحدة عبر "متحدون من أجل السلام" والمؤسسات الدولية لإدانة جرائم الاحتلال والمطالبة بفرض عقوبات على اسرائيل وتعليق عضويتها بالأمم المتحدة.
وفي نهاية تصريحاته دعا رأفت الدول العربية إلى الالتزام بتنفيذ قرارات القمم العربية وأن توقف التطبيع مع إسرائيل والعلاقات مع الإدارة الاميركية التي اعترفت بالقدس كعاصمة لإسرائيل وتدعم توسيع الاستيطان الاستعماري الصهيوني في كافة أنحاء الضفة الغربية، وتدعم إجراءات إسرائيل لضم الأغوار وكل مناطق (ج) في الضفة الغربية إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي.