جرى خلاله تكريم عدد من النسويات الناشطات- فدا ينظم حفل استقبال في برلين لمناسبة انطلاقته


نظم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" حفل استقبال لمناسبة الذكرى الثلاثين لانطلاقته في قاعة المجلس المركزي الفلسطيني في برلين بحضور سعادة سفيرة دولة فلسطين لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية الدكتورة خلود دعيبس وممثلي الفصائل الفلسطينية العاملة على الساحة الألمانية ومشاركة قيادة الحزب في برلين وأمناء سره في غرب ألمانيا وأعضائه وأنصاره ولفيف من أبناء الجالية العربية والفلسطينية وعدد من الشخصيات الوطنية ومسؤولي المؤسسات.
وهنأت سعادة السفيرة دعيبس كوادر وأعضاء حزب فدا وأمينه العام الرفيق صالح رأفت بانطلاقة الحزب مشيدة بالدور الوطني لفدا على مر مسيرة النضال الوطني الفلسطيني وبمواقفه المشهود لها في الدفاع عن قضايا شعبنا وحقوقه الوطنية.
وثمنت السفيرة دعيبس في كلمة لها بالمناسبة بدور الرفاق في فدا في برلين ونشاطهم الذي يشهد له في مختلف الميادين والفعاليات التي ينظمونها في أنحاء ألمانيا على الصعد المختلفة سيما إقامة معارض الكتب والندوات والمؤتمرات السياسية والثقافية.
بدوره، استعرض الرفيق علي هليل عضو المكتب السياسي لـ "فدا"، مسؤول قيادة الحزب على الساحة الأوروبية المحطات المختلفة من مسيرة الحزب مستذكرا التضحيات التي قدمها من شهداء وأسرى وجرحى في سبيل انتزاع حقوق شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة بعاصمتها القدس.
واكد الرفيق هليل " أننا وأمام هذه المرحلة السياسية الحساسة من تاريخ شعبنا والمتمثلة بجملة السياسات الإسرائيلية المتبعة والمدعومة أمريكيا وآخرها ما باتت تعرف بصفقة القرن، فإنه بات من الضروري العمل على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية بصفتها الطريق الوحيد المؤدي إلى انهاء الاحتلال والوصول الى الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وتحقيق حق العودة".
هذا وتخلل حفل الاستقبال تكريم عدد من النساء الفلسطينيات الناشطات في برلين في مقدمتهن سعادة السفيرة خلود دعيبس وذلك على شرف انطلاقة فدا ويوم المرأة العالمي، كما تلقى القائمون على الحفل عددا من البرقيات من فصائل العمل الوطني والاتحادات العاملة على الساحة الألمانية، سيما من الأخوة في حركة فتح والرفاق في الجبهتين الشعبية لتحرير فلسطين والديمقراطية لتحرير فلسطين وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني والجبهة العربية واتحاد المهندسين واللجنة التحضيرية للاتحاد العام للمرأة  الفلسطينية هنأوا فيها فدا بانطلاقته وأشادوا بدوره الوطني متمنين له مزيدا من التقدم والنجاح في خدمة شعبنا وقضيته وقضايا أمتنا العربية وقضايا التحرر والتقدم للإنسانية جمعاء.