فدا - في احتفال إضاءة شُعلة انطلاقته الثلاثين يجدَّد العهد والقَسَم على مواصلة درب النضال


الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني - "فدا"،اضاءة شُعلة انطلاقته الثلاثين في احتفال اقامة يوم الأحد 8-3-2020،  في ملعب الشهيد القائد أبو جهاد الوزير في مخيّم عين الحلوة.
شارك الاحتفال أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" العميد ماهر شبايطة، أعضاء قيادة المنطقة وكوادرها، وأمين سر شعبة عين الحلوة ناصر ميعاري وأعضاء الشُّعبة وكوادرها.
 وشارك في الاحتفال ممثّلون عن قيادة فصائل العمل الوطني الفلسطيني، وقائد القوة المشتركة، واللجان الشعبية،والاتحادات الشعبية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وقوات الامن الوطني الفلسطيني  وحشد من جماهير شعبنا في المخيم.
ابتدأ الحفل بعرافة مسؤولة الاعلام أقليم لبنان لحزب فدا الرفيقة داليا حورية
وقد توجهت بالتحية للامين العام صالح رأفت وجميع كوادرها وأعضاء حزب فدا والتحية لجميع الشهداء وعلى رأسهم الشهيد ياسر عرفات
تم الوقوف دقيقة صمت عن ارواح الشهداء ومن بعدها النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني
العميد ماهر شبايطة ألقى كلمة "م.ت.ف" وحركة "فتح" حيّا فيها الذكرى الثلاثين لانطلاقة وتأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني" فدا" الذي تأسّس من أجل إشاعة الديمقراطية والحرية في صفوف المجتمع الفلسطيني، ونفّذ حراكًا شعبيًّا وجماهيريًّا، وأصبح أحد مكوّنات النسيج السياسي في "م.ت.ف".
كما جدَّد العهد والقَسَم على مواصلة درب النضال الذي خطّه الشهيد ياسر عرفات وسار على نهجه الرئيس محمود عبّاس لتحقيق الحقوق الوطنية العادلة والمشروعة لشعبنا الفلسطيني.
وقال شبايطة:" ترامب وصفقته وفريقه لم يتركوا للأسرار مكانًا، فلعبتهم مكشوفة منذ أغمضوا أعينهم عن حقوق الشعب الفلسطيني وعن القانون الدولي وحتى الاتفاقيات الموقّعة".
وأشار إلى أنَّ "صفقة القرن" لا تستهدف فلسطين وشعبها فحسب وإنّما تستهدف كل الأمة العربية، وأكَّد أنَّ هذه الصفقة هي الأخطر في تاريخنا وتاريخ قضيتنا وتاريخ العرب،  "  
وختم شبايطة كلمته بالقول: "سنواجه هذه الصفقة من خلال الإجماع الفلسطيني الرافض لهها وبأشكال المقاومة كافّةً، مؤكّدين أننا قيادةً وقاعدةً لم ولن نغادر خندق المواجهة يومًا مهما كانت الصعاب من أجل الحرية والاستقلال أمام اعتى وأخطر المشاريع الاستعمارية".
وهنئه حزب فدا بذكرى أنطلاقتها كما حيه المرأه باليوم العالمي وقدم التحية لعيد المعلم
وعبر اتصال هاتفي، وجّه أمين عام حزب الاتحاد الديمقراطي صالح رأفت التحية لجماهير شعبنا في مخيّمات اللجوء والشتات وقال: "نحن هنا صامدون على أرض الوطن في الضفة وغزة وأراضي الـ٤٨، أرض فلسطين التاريخية، إن شعبنا يواجه صفقة القرن وسنتصدى لها".
وأضاف رافت: "نحن مصمّمون على رفض هذه الصفقة وتحقيق أهداف شعبنا بإزالة الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على أرضنا الذي احتُلّت عام ١٩٦٧ وتحقيق حق العودة بناء لقرارات الشرعية الدولية"، منوّهًا بحراك قيادتنا الفلسطينية باتجاه دفع المجتمع الدولي لتحمّل مسؤولياته.
وتابع: "نحن هنا على اتصال مع جميع الدول العربية الشقيقة ودول عدم الانحياز والصين الشعبية والاتحاد الأوروبي".
وفي ختام اتصاله وجَّه التحية للمرأة الفلسطينية في يوم المرأة العالمي، كما حيّا نساء أُمّتنا العربية وعاهدهن على مواصلة المسيرة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية.
وفي نهاية الاحتفال تقدم الحضور باضاءة شعلة الانطلاقة الثلاثون للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا
المكتب الاعلامي منطقة صيدا.