بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية




بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء ترتيب الوضع الداخلي ونبذ السلبيات

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...

عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية  اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي ، مؤكدين على اهمية التمسك بترتيب الوضع الداخلي والحفاظ على اللحمة الداخلية والاستجابة الى التعليمات الرسمية والمتعلقة بارشادات وتوجيهات مواجهة وباء الكورونا ودعوة ابناء شعبنا لمواجهة ذلك في سياق التكافل والتضامن وعدم الهلع واستجابة التجار لمنع رفع الاسعار والاحتكار ومواجهة ذلك بالارتقاء الى مستوى تضحيات شعبنا وما يتعرض له .
وقد أكدت القوى في ختام اجتماعها على ما يلي :

أولاً:
تؤكد على التكافل والتضامن بين ابناء شعبنا والاستجابة لتعليمات الجهات المختصة في ظل الوضع الصحي والاعلان عن تفشي مرض الكورونا وما يتطلب من موقف موحد من ابناء شعبنا لمواجهة ذلك والالتزام بما يصدر عن الجهات الرسمية وعدم الاستجابة الى الشائعات وغيرها في اطار هذه المعالجة .

ثانيا ً :
تؤكد القوى  ان ما تمخضت عنه الانتخابات داخل الاحتلال تؤكد على نجاح اليمين المتطرف المعادي لحقوق شعبنا الفلسطيني وهذا الامر الذي نتوقع ان يتم مزيد من التصعيد العدواني والاجرامي ضد شعبنا في محاولة للاستفادة من الاجواء التي تعلنها الادارة الامريكية في محاولة تمرير ما يسمى صفقة القرن المشؤومة الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية وتحديدا قرارات الاجماع الوطني المستندة الى قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي المتمثلة في حق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وما هو متوقع من تنفيذ التصريحات الاحتلالية الهادفة الى مزيد من التوسع والبناء الاستعماري الاستيطاني وتحديدا في مدينة القدس عاصمة دولتنا المستقلة وضم الاغوار وشمال البحر الميت والبناء في المنطقة E1 الامر الذي يجعل من تقسيم الضفة امرا واقعا ويحول دون قيام دولة فلسطينية متواصلة مستقلة .

ثالثا ً
تتوجه القوى بالتحية الى ابناء شعبنا الذين يخوضوا معركة الدفاع عن الارض امام المصادرة والاستيطان كما يجري في مدينة القدس وضواحيها وفي كل الاراضي المحتلة وتحديدا في بلدة بيتا التي تمضي بالدفاع عن جبل العرمة وجبل صبيح المهددين بالمصادرة وتهديدات المستوطنين في حوارة وباقي الاراضي المحتلة متزامنا مع هدم البيوت وفرض سياسة العقاب الجماعي والاقتحامات اليومية والاعتقالات لابناء شعبنا وما يتعرض له الاسرى والمعتقلين الابطال في زنازين الاحتلال من سياسة عزل وتعذيب واهمال طبي يفضي الى وصول مناضلي شعبنا الى حافة الاستشهاد .




رابعا ً:
تتوجه الوقى بالتحية الى المرأة الفلسطينية والى شهداء وشهيدات شعبنا والى الاسرى والاسيرات والى الجرحى والجريحات في مسيرة نضال وكفاح شعبنا حارسة نضال وكفاح شعبنا وما قدمته في هذه المسيرة النضالية والكفاحية وفي اطار الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والاطر النسوية المناضلة .

خامسا ً:
تنعى القوى الى ابناء شعبنا وامتنا القائد الوطني الكبير الفريق عبد الرازق اليحيى الذي انتقل الى رحمته تعالى بعد حياة حافلة بالنضال والكفاح والتمسك بالحقوق والثوابت الوطنية وتقلده المواقع القيادية في خدمة شعبنا وفي مقدمتها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وقيادة جيش التحرير الفلسطيني.

سادسا ً :
تتوجه القوى بالتحية الى الرفاق في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني ( فدا ) بمناسبة حلول انطلاقة الحزب المظفرة مؤكدين على ادلور النضالي والكفاحي منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة وفي اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كل اماكن تواجده .


                                    المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
         وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر


                                                                   القوى الوطنية والاسلامية
                                                                   فلسطين -  9/3/2020