بعد 70 يوما على اغلاقه: الآلاف يؤدون صلاة الفجر في «الأقصى»

وفا- أدى آلاف المصلين من مدينة القدس ومحيطها، اليوم الأحد، صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك، بعد 70 يوما من اغلاقه من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية، في إطار الاجراءات الوقائية والاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا" المستجد.
وفتحت أبواب المسجد عند الساعة 3:30 فجرا، ودخل الآلاف من مختلف الأبواب مكبرين مهللين ابتهاجا بفتح المسجد بعد هذه المدة الطويلة، كذلك فتح جميع المصليات المسقوفة داخل المسجد للصلاة من أجل المساعدة في التباعد الاجتماعي والحد من انتشار الفيروس.
وكانت الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة قد قامت خلال الأيام الماضية بعمليات تعقيم وترتيب لمسارات سير المصلين القادمين للمسجد من أجل الالتزام بالتعليمات الصحية ومن أجل منع الاكتظاظ داخل المصليات والساحات.
وقال مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني "صبر أهلنا على جائحة كورونا أثمر بالعودة اليوم إلى المسجد الأقصى المبارك بعد 70 يوما، مؤكدا أن دائرة الأوقاف الإسلامية استكملت كل أعمالها لاستقبال وفود القادمين للأقصى ملتزمين بالتعليمات الصحية التي يجب أن يحافظ عليها كــــل الوافدين إلى المسجد.
وأضاف "رسالتنا هي الرباط في مسجدنا وحمايته والحفاظ عليه فهو مسجد إسلامي لكل المسلمين في العالم والله اختار أهل المقدس ليكونوا من المرابطين في المسجد في كل الأوقات التي يحاصر فيها سواء من فيروس كورونا أو غيره".
وأهاب الكسواني بالمصلين الالتزام بالتباعد الاجتماعي داخل المسجد المبارك من أجل الحفاظ على المسجد وحمايته من الاحتلال، كذلك الحفاظ على سلامة أبناء شعبنا من كورونا.
من جانبه، دعا رئيس الهيئة الإسلامية في القدس الشيخ عكرمة صبري،  كل من يعاني من أعراض صحية عدم الحضور والصلاة في المسجد الأقصى، متمنيا أن تسير الصلوات بسلاسة وهدوء وانتظام والالتزام بتعليمات الأوقاف فيما يخص الترتيبات الخاصة بالصلوات.