برلمانيون فرنسيون يطالبون بعقوبات على خطة إسرائيل لـ «الضم» ويطالبون بالاعتراف بدولة فلسطين


وفا- تقدم العشرات من اعضاء المؤتمر العام للحزب الديمقراطي الاميركي بتوصيات تشمل المطالبة بوقف الدعم الاميركي اللا محدود لإسرائيل بمجلس الامن الدولي والتمسك بحق الشعب الفلسطيني باشكال محددة من المقاومة، وباستئناف المساعدات الاميركية لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين.
وستصوت لجان الحزب الديمقراطي على هذه التوصيات خلال اليومين القادمين ضمن اجتماعات لجان الحزب لترفع ان نجحت كقرارات يصوت عليها الحزب خلال مؤتمره العام الشهر القادم في مدينة ميلواكي.
وشملت التوصيات رفض وقف المساعدة المقدمة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، والتي تسببت في أزمة إنسانية للفلسطينيين الذين يعيشون تحت السيطرة الإسرائيلية، والعقاب الجماعي، وتقييد الحركة، ومنعهم من استخدام الطرق المخصصة لليهود فقط، وحظر التجول، بينما يعانون دون الوصول إلى المياه النظيفة والرعاية الصحية والغذاء والتعليم.
وطالبت بإنهاء المساعدة العسكرية لإسرائيل التي تواصل بناء وتوسيع المستوطنات غير القانونية، وسرقة الأراضي، وحصار غزة، حيث يعيش مليونا شخص في ظروف غير قابلة للسكن.
ونوهت الى السعي لإنهاء دعم إسرائيل في مجلس الأمن الدولي، والحث على وقف ضم غور الأردن وأي ضم للأراضي الفلسطينية.
وأكدت على التمسك بحق الشعب الفلسطيني كشعب تحت الاحتلال، في اللجوء إلى أشكال محدودة من المقاومة مثل المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات، واستراتيجيات مستوحاة من تقاليد الحقوق المدنية والحركات المناهضة للفصل العنصري في بلدنا وجنوب أفريقيا.