بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء يا جماهير شعبنا البطل

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...


عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية اجتماعا قياديا بحثت فيه  اخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الدداخلي  واكدت القوى على ما يلي :

اولا ً :
تؤكد القوى على رفضها وادانتها لامعان دولة الامارات بالتطبيع مع الاحتلال في اطار الاعلان الثلاثي الامريكي الاحتلالي الاماراتي وقرارها بوقف قرار المقاطعة مع الاحتلال الذي هو قرار عربي جماعي واستقبالها للطائرات الاحتلالية ووفودها في سياق التحضير لهذا التوقيع الرسمي ، الامر الذي يعتبر امعانا في التطبيع وكسر للمواقف العربية وخيانىة للقضية الفلسطينية وقضايا الامة .
مؤكدين اهمية الموقف العربي الجماعي في دعم الموقف الفلسطيني الرافض لما يسمى صفقة القرن الامريكية وسياسة الضم الاحتلالية والتطبيع العربي الذي يكسر الموقف العربي الجامعي الذي يتعين ان يدعم الموقف الفلسطيني ويسانده وليس اضعافه .

ثانيا ً :
تؤكد القوى على ان تصعيد جرائم الاحتلال وعدوانه ضد شعبنا لن يكسر ارادته المتمسكة بالحقوق والثوابت والمقاومة من اجل الحرية والاستقلال وانهاء الاحتلال وضمان حق العودة للاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس والتمسك بتطبيق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي الذي يضمن تحقيق ذلك بما فيه اهمية المواقف الدولية الداعمة للموقف الفلسطيني بما فيه اهمية توفير الحماية الدولية لشعبنا امام تصعيد هذه الجرائم التمواصلة من قبل جيش الاحتلال ومستوطنيه الاستعماريين والبناء والتوسع الاستيطاني واقامة ما يسمى البؤر الاستيطانية الاستعمارية علبى الاراضي الفلسطينية بالتزامن مع ما تتعرض له مدينة القدس من محاولات للتهويد والعقاب الجماعي وسياسة التطهير العرقي بما فيها سياسة هدم البيوت والاعتقالات والاستدعاءات بما فيها للرموز الوطنية من كل الفصائل ولمحافظ القدس في محاولة لترهيب وتخويف شعبنا وخاصة في ظل عربدة المستوطنين الاستعماريين وتكثيف اقتحاماتهم للمسجد الاقصى المبارك وللدعوات الواسعة لاقتحامات بمناسبة حلول ما يسمى راس السنة العبرية وما يجري في الحرم الابراهيمي الشريف في الخليل وما تتعرض له الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية من اعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين كما يجري باعتداءات للمساجد من قبل المستوطنين وقيامهم بقطع الطرقات وقطع الاشجار والاعتداء على ابناء شعبنا الامر الذي يتطلب تشكيل لجان الحماية والحراسة في كل الاراضي والقرى والبلدات المعرضة لهجوم المستوطنين وردعهم عن مواصلة ذلك .


.


ثالثا ً :
تؤكد القوى على اهمية التدخل الفاعل من كل المنظمات الدولية والحقوقية والانسانية للضغط على الاحتلال لاطلاق جثامين الشهداء الابطال المحتجزة في مقابر الارقام وثلاجات الاحتلال تجسيدا وامعانا في التنكيل باهالي الشهداء وعائلاتهم مؤكدين على الرفض المطلق لهذه الجرائم المتواصلة والمستمرة ضد شعبنا والعاقد العزم والمصمم على مواصلة معركته مع الاحتلال ومقاومته حتى انهائه.

رابعا ً :
تؤكد القوى على ترحيبها بعقد اجتماع الامناء العامين لجميع فصائل العمل الوطني المزمع عقده برئاسة الرئيس ابو مازن مساء الخميس القادم في مشهد فلسطيني يؤكد على التمسك بالوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة المخاطر والتحديات وخاصة صفقة القرن الامريكية والاحتلال وسياسة الضم والتطبيع العربي والتأكيد على التمسك بالحقوق واالثوابت وقرارات الاجماع الوطني المتمثلة بقرارات منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وهي حق عودة اللاجئين استنادا لقرار 194 وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس واهمية التمسك بالبرنامج الجامع والجهود على الارض لوحدة وطنية بين الجميع في مواجهة كل التحديات ومتابعة الجهود لانهاء الانقسام الفلسطيني وانجاز الوحدة الوطنية تنهي الانقسام وتعزز الوضع الفلسطيني في متابعة مسيرة الكفاح والعطاء والمقاومة .

خامسا ً :
توجه القوى التحية لصمود اسرانا ومعتقلينا الابطال داخل زنازين الاحتلال مجددين دعوة اطراف المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والانسانية والحقوقية للضغط لاطلاق سراح اسرانا الابطال من الزنازين وتحديدا في هذا الوقت الذي يتفشى فيه الكورونا في العالم وفي المنطقة واصابة عدد من معتقلينا داخل الزنازين نتيجة الاهمال الطبي والصحي والاكتظاظ والاستهتار بمناضلينا الامر الذي يتطلب ضغط جدي لاطلاق سراح الاسرى كبار السن والاطفال والنساء والمرضى والمعتقلين اداريا ورفض ابقائهم كاوراق مساومة مع اهمية تفعيل الدور الشعبي على الارض امام مقرات الصليب الاحمر والامم المتحدة من اجل اطلاق سراحهم

سادسا ً :
 تؤكد القوى على اهمية مشاركة الجميع في الدفاع عن الاراضي المهددة بالمصادرة ومحاولات وضع المستوطنين الاستعماريين ما يسمى البؤر الاستيطانية وغيرها من خلال تفعيل دور المقاومة الشعبية وتأمين اوسع مشاركة في اطارها مع التثمين لكل النجاحات التي حققتها في اطار حماية الارض وافشال محاولات الاحتلال وتدعو القوى الى المشاركة في المسيرة الجماهيرية التي ستقام في منطقة جبارة طولكرم اليوم الثلاثاء الساعة 11 رفضا للمشروع الاستيطاني في هذه المنطقة .
.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر

                                                                    القوى الوطنية والاسلامية

                                                                     فلسطين –31 / 8  / 2020