الحضرمي: موقف الجمهورية اليمنية سيظل ثابتا ولن يتغير تجاه القضية الفلسطينية


قال وزير الخارجية اليمني محمد عبد الله الحضرمي، إن موقفنا في الجمهورية اليمنية سيظل ثابتا ولن يتغير تجاه القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق -غير القابلة للتصرف- وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وسيظل الشعب اليمني داعما للشعب الفلسطيني الشقيق ولحقه في ارضه ودولته، ولن نحيد.
ودانت الأحزاب والقوى السياسية اليمنية الخطوات التطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي، وأكدت تمسكها بالموقف الثابت تجاه القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني حتى نيل كافة حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على كامل التراب الوطني الفلسطيني.
وأكد 13 حزبا يمنيا في بيان صادر عنها دعمها للموقف الرسمي للحكومة اليمنية الصادر عن وزارة الخارجية
وأيدت الأحزاب والقوى السياسية، وعلى رأسها حزب التجمع اليمني للإصلاح والمؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني، الموقف الوطني الفلسطيني المتمسك بثوابت الأمة والصامد في وجه الضغوط والمؤامرات التي تهدف الى تصفية قضيته العادلة، والرافض للمشاريع التي تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وعلى رأسها حقه في العودة والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وقالت الأحزاب: "فلسطين هي القضية المحورية للأمة العربية والإسلامية وبوصلة الأحرار في العالم، وستبقى قضية الأمة تتوارثها الأجيال، وإن ما تتعرض له من تواطؤ وتآمر يحتم التئام الموقف الفلسطيني وتعزيز التضامن العربي والاسلامي دون تلكؤ، استجابة لإرادة الشعب الفلسطيني المقاوم لمواجهة ما يحاك ضد فلسطين التاريخية وبما يضمن إسقاط كل الرهانات والمؤامرات التي تهدف إلى إزالة فلسطين من جغرافيتها، ووفاء لأرواح الشهداء التي قدمت فداء ومشعلا أضاء درب الانتفاضة المجيدة، وبما يحافظ على تاريخها وعزتها وكرامتها كمهبط للوحي والرسالات السماوية التحررية لانتصار الإنسانية".