رأفت ينعى الشهيد الجبارين ويؤكد على ثبات الموقف الفلسطيني في مواجهة الضم والتطبيع


نعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت الطبيب نضال جبارين الذي استشهد، اليوم الجمعة، على يد قوات الاحتلال بالقرب من حاجز برطعة في جنين ووصف ما جرى من عدوان بالجريمة النكراء.

من جانب آخر أكد رأفت على أن المظاهرات التي عمت جميع المحافظات الفلسطينية رفضاً لما يسمى بــ "صفقة القرن" والتطبيع حملت رسالة لدولة الاحتلال الإسرائيلي وإدارة الرئيس ترامب والمطبعين مع الاحتلال، دولة الإمارات العربية ومملكة البحرين، أن الشعب الفلسطيني سيواصل صموده على أرض الوطن في قطاع غزة والضفة الغربية وفي القدس الشرقية المحتلة، وسيتصدى لكل الإجراءات الإسرائيلية بكل أشكال المقاومة الشعبية كما جرى اليوم في وقفة عز.

وقال: " إن شعبنا لن يركع ولن يخضع وسيسقط ما يسمى بـــ "صفقة القرن" وسيمنع الضم، ولا حل للصراع العربي – الإسرائيلي ما لم تنسحب دولة الاحتلال من كل الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967 وتمكين الشعب الفلسطيني من تجسيد دولته على حدود الرابع من حزيران من العام١٩٦٧ بعاصمتها القدس الشرقية بحيث تضم قطاع غزة والضفة الغربية".

وشدد رأفت على أنه لا حل للصراع الفلسطيني -الإسرائيلي بدون تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة وتأمين حق اللاجئين الفلسطيني في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم عملاً بالقرار الدولي رقم 194.

وفي نهاية تصريحه أكد على أن الحملات المتواصلة ضد القيادة الفلسطينية وقيادة منظمة التحرير ودولة فلسطين وعلى رأسها الرئيس محمود عباس "أبومازن" لن تنال من عزيمة القيادة والرئيس الفلسطيني في مواجهة ما يسمى بـ"صفقة القرن" والضم والتطبيع، وأن الشعب الفلسطيني خلف قيادته ومتمسك في مواقفه وسيواصل كفاحه ضد كل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية ويرفض التدخل في الشأن الداخلي الفلسطيني من أي جهة كانت بما في ذلك من إدارة الرئيس الأمريكي ترامب، والشعب الفلسطيني وحده الذي ينتخب قيادته.