بلاغ مشترك أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي و مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين



في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية التي تقوم بها مجموعة العمل مع الهيآت السياسية و النقابية و منظمات المجتمع المدني، استقبلت قيادة أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي في شخص كل من الأمينة العام و للحزب الاشتراكي الموحد دة نبيلة منيب و د علي بوطوالة الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و ذ. عبد السلام لعزيز، الأمين العام للمؤتمر الوطني الاتحادي  .. استقبلت وفدا عن السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل بالمقر المركزي لحزب الطليعة بالرباط .

وكان اللقاء فرصة لتدارس مستجدات القضية الفلسطينية على ضوء الموجة التطبيعية الأخيرة و محاولة تصفية القضية عبر ما يسمى صفقة القرن و ما  يسمى الاتفاقات المرتبطة بها .

هذا وقد تم الوقوف على وضعية الساحة الوطنية في العلاقة بالقضية الفلسطينية كقصية وطنية للشعب المغربي و قواه الحية، حيث تم تسجيل إيجابية الموقف الوطني المغربي في الظرفية الحالية، إقليميا و دوليا وكذا تسجيل خطورة مؤشرات الاختراق الصهيوني التطبيعي على اكثر من مستوى و جهود الشعب المغربي للتصدي لهذا الاختراق .

وخلص اللقاء إلى الاتفاق حول تفعيل آليات التواصل و الشراكة في الفعل الميداني المدني بمواصلة دعم نضال و مقاومة الشعب الفلسطيني و مواجهة كل أجندات التطبيع و التصفية .

\حرر بالرباط 10 اكتوبر 2020

+ أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي ( حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي .. الحزب الاشتراكي الموحد .. حزب المؤتمر الوطني الاتحادي )

+  مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين