شبيبة فدا: ترفض محاولة الاحتلال وسم الحركة الطلابية الفلسطينية بالإرهاب وتؤكد تضامنها مع القطب الطلابي التقدمي

 


أدان اتحاد شباب الاستقلال، الإطار الشبابي لحزب (فدا)، بشدة قرار جيش الاحتلال الإسرائيلي إدراج القطب الطلابي التقدمي على قوائم المنظمات الارهابية.

وأكد الاتحاد في بيان أصدره اليوم الخميس ان مثل هذه القرارات لن تزيد الحركة الطلابية الفلسطينية إلا مزيداً من الاصرار، والعمل الجاد  والنضال الوطني والطلابي والشبابي المشترك بين أطيافها كافة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار البيان إلى أن الحركة الطلابية الفلسطينية كانت على مدار سنوات، ولا تزال،  تتقدم الصفوف في مواجهة الاحتلال ومواجهه  إجراءاته التعسفية على اختلاف أشكالها.

وشدد الرفيق رامز بارود سكرتير اتحاد شباب الاستقلال على أن محاولة الاحتلال وسم الحركة الطلابية بالإرهاب ستبوء بالفشل، فإسرائيل وكيانها المحتل ونظامها العنصري والتوسعي والاستعماري، هما رمز الارهاب وعنوانه ومصدره ، ليس في المنطقة فحسب، بل وفي العالم أجمع.

وأضاف: أما النضال الوطني والمطلبي الذي تخوضه الحركة الطلابية الفلسطينية وتحاول إسرائيل بائسة وصمه بالإرهاب، فهو وسام شرف على صدور كل الطلاب والمنظمات الطلابية الفلسطينية وشعبنا وقيادتنا وكل الأحرار والشرفاء في العالم.

وأشاد الرفيق بارود بالقطب الطلابي التقدمي وأكد تضامن شبيبة فدا معه مشيرا إلى أن القطب من اهم المدافعين عن القضايا الوطنية والطلابية على صعيد الجامعات و له دور كبير في انجاح كل انتخاباتها ، داعيا إلى ضرورة العمل على مقاومة مثل هذه القرارات بالوحدة الوطنية والعمل الوطني والنقابي المشترك وعبر اجراء الانتخابات الطلابية في كل الجامعات الفلسطينية، في المحافظات الشمالية والجنوبية على حد سواء .