فدا: يحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير أبو وعر



حمل الإتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير كمال أبو وعر (46 عاماَ) الذي قضى نتيجة الإهمال الطبي المتعمد وهو داخل سجون الاحتلال، حيث كان يقضي محكوميته الجائرة بالسجن والبالغة 6 مؤبدات وخمسون عاماَ.

وأكد بسام حسونة عضو اللجنة المركزية للحزب على ضرورة التدخل العاجل من المؤسسات الدولية خاصة الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومنظمات حقوق الانسان، للقيام بدورها تجاه أسيراتنا وأسرانا في سجون الاحتلال، موضحاَ بان الأسير الشهيد كمال أبو وعر كان يعاني من مرض السرطان، ورغم حاجته الماسة للعلاج المناسب له، إلا أن سلطات الاحتلال واجهزتها لم تستجيب لكل الدعوات والاستغاثات التي صدرت عن الهيئات الرسمية والشعبية والجهات القانونية والطبية لإنقاذ حياته.

وفيما أكد حسونة أن سلطات الاحتلال تتعمد الاهمال الطبي لأسيراتنا وأسرانا وترفض نقلهم الى مستشفيات خارج السجون، حيث نطالب بتكاتف كل الجهود الوطنية والاقليمية والدولية، لإجبار دولة الاحتلال على توفير كافة متطلبات الحماية والسلامة والرعاية الصحية لأسرى شعبنا كافة، وتطبيق جميع القوانين والاتفاقيات الدولية ذات الصلة والافراج الفوري عن الأسرى المرضى وكبار السن والاطفال والنساء وتسريع إجراءات مقاضاة دولة الاحتلال وملاحقة مجرمي الحرب فيها.

 وأكد فدا على أهمية ملاحقة المؤسسات الدولية على كل جرائم دولة الاحتلال الإسرائيلي وعدم التستر عليها، وفي الختام ننعى الأسير البطل أبو وعر، ونتقدم من عائلته وشعبنا بالتعازي الحارة، معاهداّ الشهيد على التمسك بالأهداف الوطنية والانسانية النبيلة التي ضحى من أجلها الشهداء والأسرى.