الاحتلال بصدد تنفيذ مشروع استيطاني جديد يستهدف «بوابة يافا» في القدس القديمة

 


كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، الاثنين، أن بلدية الاحتلال في القدس تعتزم تنفيذ مشروع استيطاني جديد وصف بأنه "عملية تجميل كبيرة" "لأحد أهم الوجهات السياحية في المدينة، متمثلة بـبوابة يافا في البلدة القديمة".

وبحسب "هآرتس"، فـ"إن المشروع سيغير من المكان تمامًا وسيكون بمثابة فضاء سياحي جديد، ليصبح مجمع سياحي ولإقامة متحف تحت الأرض، حيث يمكن للسياح والجمهور الوصول للمنطقة من خلال عدة ساحات قريبة".

وقالت الصحيفة، "إن الطريقة التي سيتم بها تنفيذ المشروع بشكل ملفت للنظر، يقابلها بشكل خاص أعمال أخرى تقوم بها جمعية العاد الاستيطانية على الجانب الآخر من البلدة القديمة".

وتعد ساحة بوابة يافا من أهم مناطق الجذب السياسي في المدينة، وكان معظم السياح من العالم يزورون البلدة القديمة لدى وصولهم إلى القدس، ومعظمهم دخلوا أو خرجوا من بوابة يافا ومروا بساحتها، وذلك رغم إقدام شرطة البلدية على تقليم الأشجار بانتظام حتى تتمكن من متابعة الكاميرات الأمنية ومشاهدة ما يحدث دون انقطاع.