قبل أيام من تنصيب بايدن... إسرائيل بصدد المصادقة على بناء 850 وحدة استيطانية في الضفة

 


سبوتنك - قالت وسائل إعلام عبرية إن من المقرر أن تصادق إسرائيل على بناء 850 وحدة استيطانية في الضفة الغربية الأسبوع المقبل، قبل أيام من تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

وأفادت قناة "كان" الرسمية، اليوم الاثنين، بأن نحو 500 وحدة سكنية سيتم المصادقة عليها في مستوطنة إيتمار وبيت إيل وشافي شومرون وأورانيت وجفعات زئيف.

وأضافت أن نحو 250 وحدة سيتم المصادقة عليها بشكل غير نهائي في نفيه نحمياه، وهي بؤرة إسرائيلية أقيمت عام 2002 على أراضي قرية اسكاكا شرق محافظة سلفيت شمالي الضفة الغربية.

وفي مستوطنة تل مناشيه التي كانت تسكنها إستر هورجان التي عثر عليها مقتولة على يد فلسطيني أخيرا في مكان قريب، سيتم المصادقة على بناء 100 وحدة سكنية بشكل غير نهائي أيضا، وفق المصدر ذاته.

ومن المقرر أن يتم تنصيب الرئيس الأمريكي الديمقراطي جو بايدن رسميا في 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتتخوف إسرائيل من معارضة إدارة بايدن البناء في المستوطنات بالمعدل ذاته الذي كانت تسمح به إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب، وبالتالي فإنهم يحاولون في إسرائيل حاليا كسب ما هو ممكن لحين تتغير الإدارة الأمريكية، وفق تقرير سابق للقناة ذاتها.

وبحسب حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، شهد العام 2020 بناء 12 ألفا و159 وحدة استيطانية في المستوطنات، وهو الرقم الأكبر منذ عام 2012.

ويعتبر المجتمع الدولي الاستيطان في الأراضي الفلسطينية غير شرعي ويدعو إسرائيل إلى إنهائه.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى قرار 2334، في 23 ديسمبر/كانون الأول 2016، الذي حث على وضع نهاية للمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، كما نص القرار على مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي المحتلة منذ عام 1967.

ويعد القرار المذكور هو الأول الذي يمرر في مجلس الأمن ويتعلق بإسرائيل وفلسطين منذ عام 2008.