لقاء سياسي علي شرف الذكري 31 لانطلاقة الاتحاد الديمقراطي فدا في محافظة رفح

 


لقاء سياسي علي شرف الذكري 31 لانطلاقة الاتحاد الديمقراطي فدا في محافظة رفح شارك في اللقاء المهندس عماد الاغا مفوض العلاقات الوطنية لحركة فتح في قطاع غزة والاستاذ خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي ومنسق لجنة المتابعة العليا للقوي الوطنية والاسلامية في قطاع غزة والاستاذ وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني والمهندس سعدي عابد عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا ورئيس وفد حزب فدا في حوارات القاهرة في الشهر الماضي وافتتح القاء بالسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة علي ارواح الشهداء

حيث شارك في هذا اللقاء ممثلي القوي الوطنية والاسلامية في محافظة رفح ولجان المرأة والاتحادات النسوية ورجال الاصلاح وعدد كبير من الشخصيات والمهتمين بالشان السياسي والاطر الشبابية

وفي مقدمة اللقاء قدم  الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا التهنئة والتحية للمرأة الفلسطينة بمناسبة الثامن من اذار مذكرا بنظالات الفلسطينية في كافة محطات النظال الوطني

وتحدث المهندس عماد الاغا مفوض العلاقات الوطنية لحركة فتح مؤكدا علي ان حركة فتح ذاهبة الي هذه الانتخابات بقلوب وعقول مفتوحة ولديها الجاهزية الكاملة لانجاح الانتخابات بالشراكة مع الكل الوطني ومؤكدا ان حركة فتح ذاهبة الي الانتخابات بمنطق لا غالب ولا مغلوب وخيارها الرئيسي هو انتصار الشعب الفلسطيني في هذه المعركة الديمقراطية

وبدوره اكد الاستاذ خالد البطش عضو المكتب السياسي للجهاد الاسلامي علي موقف الحركة بعدم المشاركة في الانتخابات التشريعية وذالك انسجاما مع برنامج الجهاد الاسلامي الذي يرفض ان يدخل اي انتخابات يكون سقفها السياسي اتفاق اوسلو وبرغم قرارهم عدم المشاركة في الانتخابات الا انهم لن يكونو معطلين لهذه الانتخابات وسيعملو علي تذليل اي عقبات لانجاحها من اجل الوصول الي الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام.


كما تحدث  الاستاذ وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني عن خطورة المرحلة التي تمر بها القضية الوطنية ومدي التكالب والتامر الذي نعيشه في ظل اجواء الهرولة نحو التطبيع مع دولة الاحتلال من قبل العديد من الانظمة العربية وان هذه الانتخابات رغم ضرورتها ورغم انها استحقاق ديمقراطي تاخر 14 عام الي انها اذا لم تجري علي ارضية يكون فيها العنوان الاول الحفاظ علي المشروع الوطني الفلسطيني والتصدي لكافة المتامرين والمطلعين وهذا يتطلب تشكيل تيار او قطب يساري يعمل علي كسر حدة الاستقطاب بين حركتي فتح وحماس

واكد المهندس سعدي عابد عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا علي ضرورة اجراء الانتخابات في المواعيد المحددة لها حسب ما جاء في المراسيم الرئاسية الخاصة بالانتخابات مؤكدا علي ان جولة الحوار الاخيرة في القاهرة كانت ناجحة وذالك بفضل جهود الراعي المصري الذي بذل جهدا في تذليل وازالة اي عقبات في طريق الوصول للاتفاق وشكر المهندس سعدي عابد جمهورية مصر العربية قيادة وشعبا وجهاز المخابرات  العامة علي دورهم في ترتيب البيت الفلسطيني مؤكدا ان جولت الحوار القادمة في منتصف هذا الشهر ستكون اعمق واشمل لانها تدور حول ترتيب البيت المعنوي للفلسطينين وهو منظمة التحرير الفلسطينية وصولا الي انتخاب مجلس وطني فلسطيني يتمثل فيه الكل الفلسطيني ويكون جبهة وطنية عريضة تعيد للمنظمة اعتبارها ودورها الكفاحي وتعمل علي تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس واكد علي ان الاتحاد الديمقراطي فدا سيقدم اوراق عمل تفصيلية حول كافة القضايا التي سيتم طرحها في القاهرة في منتصف هذا الشهر

وفي نهاية اللقاء قدم عدد من الحضور بعض المداخلات والاسئلة والاستفسارات التي اجاب عليها الاخوة المتحدثين مثمنين دور الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا في عقد هكذا لقاءات سياسية تسلط الضوء علي الوضع السياسي الراهن ووضع الجمهور في صورة الاحداث