(اليسار الموحد) تدعو القوى الفلسطينية إلى عدم تمرير مساعي الاحتلال لإخراج القدس من الانتخابات

استناداَ لموقفها السياسي الذي سبق واعلنته قبل وعقب تشكيلها وتسجيلها، تؤكداَ قائمة (اليسار الموحد)، على موقفها الذي طرحته مراراَ وتكراراَ للرأي العام وفي كل اللقاءات والمحافل، وهو أن مكانة ومشاركة القدس في العملية الانتخابية، ليست قضية فنية، بل هي قضية سياسية وطنية، تقوم على ضرورة تفويت الفرصة على الاحتلال لاخراجها من الولاية والعملية الانتخابية الفلسطينية، بهدف عزلها عن هوية وحقوق شعبنا الفلسطيني، ومحاولة تكريس واقع الاحتلال وسياساته فيها.

وعلية، تؤكد قائمة (اليسار الموحد)، مجدداَ، على رفض إجراء العملية الانتخابية الفلسطينية دون ضمان مشاركة المقدسيين فيها، مشاركة كاملة ترشيحاَ ودعاية وتصويتاَ في داخل مدينتهم، وتحت اشراف كامل من لجنة الانتخابات المركزية. 

واستناداَ لهذا الموقف، تدعو قائمة (اليسار الموحد) جميع القوى الفلسطينية والكتل الانتخابية إلى التمسك بهذا الموقف، والذي سبق وان تم الاجماع عليه في كل الحوارات الوطنية، وصياغة الآلية المشتركة لتحقيقه، بما يضمن ممارسة الحق الديمقراطي الفلسطيني بالانتخابات، وفي ذات الوقت، بما يضمن عدم تمرير المساعي الاسرائيلية لتكريس عزل القدس وتطبيق "صفقة القرن".

قائمة (اليسار الموحد)

29/4/2021