تعزية ومواساة برحيل قائد وطني وقومي كبير



يتقدم الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت باسمه شخصيا، وباسم المكتب السياسي واللجنة المركزية، وباسم جميع الرفيقات والرفاق في أقاليم الحزب وهيئاته ومنظماته القطاعية في الوطن وبلدان المهجر والشتات، بأحر التعازي وأصدقها للرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بوفاة أمينها العام

 (الأخ المجاهد والقائد الوطني الفلسطيني والقومي العربي أحمد جبريل-أبو جهاد)

ونؤكد بهذه المناسبة الأليمة أن رحيل الأخ أبو جهاد يعد خسارة جسيمة لشعبنا الفلسطيني وثورته الفلسطينية، ويشهد للراحل الكبير دوره النضالي والقيادي على مر مراحل الثورة منذ بواكير انطلاقتها، فضلا عن دوره المشهود له على المستويات العربية والإسلامية والأممية.

وإذ نؤكد تضامننا مع الرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة ومع أسرة الفقيد الصابرة والمناضلة في مصابهم الجلل، فإننا على ثقة بقدرة الجبهة على الاستمرار بدورها الوطني والقومي الذي طالما اضطلعت به وذلك وفاء للراحل الكبير أبو جهاد وكل اخوته الشهداء من أجل تحرير الأرض والإنسان.

"وانا لله وإنا اليه راجعون"