فدا يشارك بوفد قيادي برئاسة أمينه العام في القمة العالمية لمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني



أكد الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" في كلمة ألقاها في القمة العالمية التي أقيمت لمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني تصميم حزب "فدا" على العمل بكل جدية مع الحزب الشيوعي الصيني وكل الأحزاب التي شاركت في القمة من أجل تحقيق التنمية والتقدم والسلام في العالم بما في ذلك لشعبنا الفلسطيني ولمختلف الشعوب في منطقة الشرق الأوسط.

وشارك في القمة التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي الموافق للسادس من تموز الجاري عدد من الرفيقات والرفاق في المكتب السياسي لحزب "فدا".

واستهل الرفيق رأفت كلمته بتوجيه التهنئة الحارة للرفيق " شي جين بينغ " الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني ولأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسه.

وعبر عن تقديره العالي للدور االكبير الذي لعبه الحزب الشيوعي الصيني في تحقيق التنمية والسعادة للشعب الصيني الصديق وفي تعزيز وحدته وللدور الايجابي الكبير الذي تلعبه جمهورية الصين الشعبية في تحقيق التنمية والسلام في العالم.

وأشاد رأفت بدعم الصين لشعبنا الفلسطيني وما تمارسه من ضغوط لوقف الاعتداءات الاسرائيلية على أهلنا في القدس المحتلة وفي عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن أجل انهاء الاحتلال العسكري والاستيطاني-الاستعماري عن كل هذه الأراضي ولتمكين شعبنا من تجسيد حقه في إقامة دولته المستقلة وكاملة السيادة على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 بعاصمتها القدس الشرقية وتأمين حق  اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها في نكبة عام 1948 وفقا للقرار الأممي 194.

وتوجه أمين عام "فدا" بالشكر والتقدير الكبيرين للحزب الشيوعي الصيني على كل المساعدات التي يقدمها، بما فيها الخبرة والتدريب، للأحزاب اليسارية الفلسطينية بما فيها حزب "فدا".