رأفت: على أعضاء مجلس الأمن ترجمة المواقف والخطابات إلى قرارات وعمل سريع وفعلي على أرض الواقع

 

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت: "إن ما جرى بالأمس في مجلس الأمن كان إيجابيا ولكن المطلوب ترجمة هذه المواقف والخطابات إلى قرارات وعمل سريع وفعلي على أرض الواقع. 

وشدد رأفت في تصريح له، اليوم الخميس، أن التطبيق الفعلي لما عبر عنه ممثلي الدول في مجلس الامن هو عبر الإسراع في عقد المؤتمر الدولي الذي دعا إليه السيد الرئيس محمود عباس عام 2018 وبمشاركة الرباعية الدولية وعدد آخر من الدول الكبرى في العالم وفي مقدمتها الصين وروسيا وجنوب افريقيا ودول عربية وخاصة مصر والأردن لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وتمكينه من تجسيد إقامة دولة فلسطين على حدود لرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس، وتأمين حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة عملاً بالقرار الدولي رقم 194. 

وأكد على ضرورة على عقد الاجتماع الذي دعت له روسيا للرباعية الدولية على مستوى وزاري تمهيداً لعقد المؤتمر الدولي، مشيراً إلى أن ممثل دولة فلسطين في الامم المتحدة التقي ممثلة الولايات المتحدة الامريكية وطلب منها نقل رسالة الى الإدارة الامريكية من أجل الموافقة على الدعوة الروسية. 

وفي سياق آخر عبر رأفت عن أسفه لقبول الاتحاد الافريقي إسرائيل عضو مراقب فيه، وطالب الدول العربية المشاركة في الاتحاد أن تعمل مع الدول الصديقة وفي المقدمة دولة جنوب افريقيا من أجل رفض ذلك، واجبار قيادة الاتحاد الافريقي على التراجع عن قبول إسرائيل كعضو في الاتحاد.