بؤرة استيطانية جديدة في دير استيا والاحتلال يشرّد 8 عائلات في الأغوار

 


"الأيام": صعّد المستوطنون من اعتداءاتهم، أمس، وأقدموا على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي بلدة دير استيا، وطرد مزارعين من أراضيهم بمدينة سلفيت، وإضرام النيران في عشرات الأشجار بقرية بورين، ورشق مركبات المواطنين بالحجارة شرق قلقيلية، في الوقت الذي واصل فيه جيش الاحتلال مناوراته العسكرية في خربة ابزيق بالأغوار الشمالية وأجبر 8 عائلات فيها على مغادرة مساكنها إلى العراء، بالتزامن مع إخطار قوات الاحتلال بوقف بناء منزل في بلدة سبسطية.

ففي محافظة سلفيت، نصب مستوطنون منزلين متنقلين على أراضي المواطنين في بلدة دير استيا.

وقال رئيس بلدية دير استيا سعيد زيدان: إن مستوطنين نصبوا منزلين متنقلين في منطقة حريقة أبو زهير، الواقعة غرب البلدة، مشيراً إلى أن المنطقة مهددة بالاستيلاء.

بدورها، قالت مصادر محلية إن "المستوطنين استبقوا نصب البيتين المتنقلين بتنفيذ أعمال تجريف في المنطقة خلال الليل، وربطها بالكهرباء، ما يشير إلى نيتهم تحويلها إلى بؤرة استيطانية.

وأكدوا أن المنطقة تتعرض لاعتداءات مستوطني مستوطنتَي "ياكير" و"حفات يائير"، الجاثمتين على أراضي المواطنين.

وفي المحافظة نفسها، طرد مستوطنون مزارعين من أراضيهم.

وقالت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، في بيان: إن مستوطنين طردوا مزارعين من أراضيهم في منطقة جبل الراس، الواقعة غرب مدينة سلفيت.

وأكدت أن المستوطنين طردوا المزارعين تحت تهديد السلاح وبحماية جيش الاحتلال.

وفي محافظة نابلس، أضرم مستوطنون النار بعشرات أشجار الزيتون في أراضي قرية بورين، جنوب نابلس.

وأفاد شهود عيان بأن مجموعة من مستوطني "يتسهار"، أضرمت النار بعشرات أشجار الزيتون، في أرض المواطن أكرم عمران، الواقعة في الجهة الجنوبية من قرية بورين.

وفي محافظة قلقيلية، تضررت مركبة مواطن جرّاء قيام مسـتوطنين، برشـقها بالحجارة، قرب بلدة كفر لاقف، شرق قلقيلية.

من جهة أخرى، واصل جيش الاحتلال لليوم الثاني على التوالي، تدريبات عسكرية في خربة ابزيق بالأغوار الشمالية.

وقال رئيس مجلس قروي خربة ابزيق عبد المجيد اخضيرات: إن قوات الاحتلال طردت 8 عائلات من مساكنها في الخربة لغرض إجراء التدريبات، علما أنه تم إخطار ثلاث عائلات فقط في وقت سابق.

وأوضح أن السكان يقيمون في العراء في هذه الأجواء الحارة، وسيبقون خارج مساكنهم لحين انتهاء التدريبات نهاية الشهر الجاري، حيث ستتم التدريبات على أيام متفرقة حتى نهاية الشهر، وفقاً للبلاغات التي تلقوها.

يذكر أن قوات الاحتلال تجري عدة تدريبات سنوياً في مناطق مختلفة من الأغوار الشمالية، على مقربة من مساكن المواطنين، وتستخدم الذخائر الحية والمعدات الثقيلة، وتتسبب التدريبات كل عام بخسائر في المناطق الرعوية والزراعية، كما تشكل خطراً على المواطنين بسبب المخلفات.

كما أخطرت قوات الاحتلال بوقف بناء منزل في بلدة سبسطية، شمال نابلس.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم: إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وسلمت إخطاراً بوقف البناء في منزل تعود ملكيته للمواطن محمد فتحي حسين أبو السعود.

وأشار إلى أنها أزالت عدداً من "الكرفانات" من منشأة صناعية تعود للمواطن محمد عزت عازم.