مظاهرة في نيويورك تطالب باسترداد جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزة لدى الاحتلال

 


تظاهر العشرات من المتضامنين مع شعبنا الفلسطيني في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية، مطالبين الإدارة الأميركية بالتدخل لوقف جرائم القتل الاسرائيلية المتصاعدة والعمل على إعادة جثامين الشهداء الذين تحتجزهم اسرائيل.

وارتدى المتظاهرون الكوفية الفلسطينية وحملوا مجسمات تمثل الشهداء عليها ملصقات باسمائهم.

وقال المتظاهرون في رسالة وزعوها، "تستمر اسرائيل في قتل الفلسطينيين، ويرتقي الشهداء يومًا بعد يوم"، وطالبوا "بالوقوف ضد هذه الإبادة الجماعية وتكريم الشهداء وإعادة جثامينهم التي تحتجزها إسرائيل".

وأكدوا حق الفلسطينيين في دفن الشهداء وممارسة أحد أهم جوانب الحالة الإنسانية، حيث تم دفن 254 شهيدًا فلسطينيًا في مقابر إسرائيلية، و81 في "مشرحة الشرطة" و68 في عداد المفقودين. واعتبروا أن "حرمان الموتى من كرامتهم هو أحد أخطر انتهاكات حقوق الإنسان، ومع ذلك تواصل إسرائيل التصرف في ظل الإفلات من العقاب".

وقال بيان صدر عن المؤسسة التي نظمت التظاهرة وتدعى "خلال حياتنا" وهي منظمة اميركية تطالب بقيام دولة فلسطينية، "لن ننسى ولن نغفر ولن نتوقف عن النضال من أجل فلسطين".