حركة «فتح» تزور حزب «فدا» في البداوي



زار امين سر حركة فتح شعبة البداوي سمير شناعة يرافقه وفد من اعضاء الشعبة حزب فدا،  حيث كان في استقبالهم امين اقليم لبنان عضو المكتب السياسي ناصر حسون و قيادة الحزب واعضاءه في مخيم البداوي.

تباحث الطرفان آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، والأوضاع الأمنية في المخيمات الفلسطينية، وخاصة مخيم البداوي، وشددا على ان المرحلة الحالية صعبة جدا خصوصا الاوضاع المعيشية والاقتصادية بسبب ارتفاع الدولار والغلاء الفاحش الذي دق باب جميع شرائح شعبنا في لبنان، ويتطلب مزيداً من التماسك بين الجميع.

وكما اكدا على ضرورة الوحدة بين الفصائل الفلسطينية كافة لإحباط ما يحاك لمخيماتنا من مخططات امنية تطال وجودها.

واتفق الطرفان على ضرورة الاسراع في دعم اللجنة الشعبية في المخيم لانها تعني بالشؤن الخدماتية لشعبنا من ازالة المخالفات والتعديات على شبكة الكهرباء وتأمين المياه وكل ما يتعلق من بنى تحتيه.

وايضا دعم القوة الامنية المشتركة في المخيم من عديد عناصر لتضرب بيد من حديد في ظل الفلتان الامني السائد والحالي والذي يتحمل مسؤليته جميع الفصائل والاحزاب التي بيدها القرار، حيث التقاعص الحاصل والا مبالاة ادى الى ذلك.

واكدا على التحرك السريع لحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية لاخذ دورها الريادي في هذا الامر الامني والذي اصبح مخيف ولا يرضي الجميع.

واتفقا على اعادة ترتيب الحواجز الامنية على مداخل المخيم، لانها الاهم في تأمين حركة الناس للدخول والخروج من المخيم، وايضا لحماية شعبنا من المندسيين والعابثيين في امنه واستقراره.

وفي نهاية الزيارة تم الاتفاق على مواصلة اللقاءات والزيارات التي تترجم الى عمل ميداني في المستقبل.