مخطط استيطاني لإقامة خط صرف صحي بأراضي دير استيا

 


"الأيام": قال محافظ سلفيت اللواء عبد الله كميل إن الاحتلال يسعى لإقامة مشروع استيطاني جديد غرب سلفيت، يتمثل في إقامة خط للصرف الصحي يمر عبر أراضي بلدة دير استيا، وذلك بحسب ما نشرته بعض المواقع الإسرائيلية.

وشدد كميل، في بيان صحافي، أمس، على "ضرورة التحرك على مختلف المستويات لوقف هذا المخطط الخطير، الذي يعني الاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضي المواطنين لصالح التوسع الاستيطاني، ومن شأنه أن يشكل كارثة بيئية"، داعياً مجلس بلدي دير استيا للتحرك الفوري والتواصل مع أصحاب الأراضي المستهدفة لتوفير الأوراق اللازمة للمرافعة القانونية لدى الجهات المختصة.

بدوره، أشار رئيس بلدية دير استيا سعيد زيدان، إلى أن مسار مشروع الصرف الصحي الاستيطاني، بحسب الإعلان الذي نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، يمتد بطول 8 كيلومترات، وبعرض 30 متراً.

وأضاف إن المشروع يربط بين تجمع "عمانوئيل" الاستيطاني مروراً بأراضي دير استيا التي تعرف بمنطقة "المساحيل" و"واد جبارة" و"واد القعدة" والمناطق المجاورة وصولاً إلى وادي قانا.

وأكد زيدان تحرك البلدية على كافة المستويات لإبطال هذا المشروع غير القانوني، الذي تقف خلفه جمعيات استيطانية إسرائيلية.