فدا يثمن رفض الكاتبة الإيرلندية سالي روني عرضا من شركة إسرائيلية لترجمة إحدى روايتها

 


ثمن مصطفى بشارات مسؤول دائرة الثقافة والاعلام في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" موقف الكاتبة الايرلندية سالي روني القاضي رفضها عرضًا من شركة النشر الاسرائيلية (مودان) لترجمة روايتها (العالم الجميل.. أين أنتم) بسبب احجام الشركة المذكورة عن إدانة انتهاكات سلطات الاحتلال الاسرائيلي وسياسة الفصل العنصري التي تمارسها هذه السلطات بحق الشعب الفلسطيني وعدم إعلان الشركة ذاتها دعمها لحقوق شعبنا التي نصت عليها الأمم المتحدة .

كما ثمن الرفيق بشارات موقف الكاتبة نفسها والتي أكدت في بيان لها رغبتها في دعم حركة المقاطعة (BDS)  من أجل  الضغط على إسرائيل للامتثال للقانون الدولي.

وقال بشارات إن هذه المواقف الشجاعة والحرة والمبدئية للكاتبة الايرلندية سالي روني تستحق الثناء والتقدير والأهم اتخاذ خطوات لتعزيزها وتحفيز مثيلاتها من مواقف الأحرار والشرفاء في العالم المناصرين لشعبنا وقضيته، وهذا يفرض مسؤوليات مشتركة على الجهات الرسمية والأهلية الفلسطينية ذات العلاقة لوضع مثل هذا البرنامج الداعم والتحفيزي لأولئك المثقفين والمتضامين الأجانب.

وخلص مسؤول دائرة الثقافة والاعلام في "فدا" إلى التأكيد على ضرورة صياغة استراتيجية فلسطينية لتعزيز ودعم حركة التضامن الدولية مع شعبنا والتقاط الحملات والمبادرات الناجحة لهذه الحركة وتحفيزها وتوسيعها على طريق تشكيل لوبيات ضاغطة في كل بلد من بلدان العالم من أجل انتهاج سياسات واتخاذ قرارات مناصرة للقضية الفلسطينية ومناوئة لإسرائيل والاحتلال الاسرائيلي والسياسة العنصرية التي يتبعها وجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي يقترفها.