المستجدات

الثلاثاء، 23 مايو 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

كلمة السيد صالح رافت في ملتقى رجال الاعمال الفلسطينين

حضرة الأخ محمد نافذ الحرباوي المحترم
رئيس ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني، رئيس مؤتمر ديمومة وتطوير الشركات العائلية (فرص وتحديات)، حضرات الأخوات والإخوة ضيوف المؤتمر – المحترمات والمحترمين مع حفظ الأسماء والمهام ،حضرات الأخوات والإخوة أعضاء المؤتمر-المحترمات والمحترمين
صباح الخير للجميع ،

بداية اسمحوا لي أن نوجه باسمكم وباسم كل شعبنا الفلسطيني تحيات الفخر والاعتزاز لأرواح شهيدات وشهداء شعبنا وفي مقدمتهم أطفال مدينة ومحافظة الخليل الذين تم اعدامهم/ن من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي. ونوجه كذلك التحيات الحارة لكل الأسيرات والأسرى في سجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي، ونؤكد لهم/ن أن سيادة الرئيس محمود عباس (أبو مازن) والقيادة الفلسطينية تعطي الأولوية للافراج عن جميع الأسيرات والأسرى وفي مقدمتهم الأسرى القدامى والاطفال، ونؤكد لهم/ن انه لن يتحقق السلام والأمن والاستقرار بدون افراج سلطات الاحتلال الاسرائيلي عن جميع الأسيرات والأسرى من سجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي.
اليوم و نحن نفتتح مؤتمر ديمومة و تطوير الشركات العائلية نجدد العهد للشهيدات و الشهداء و الأسيرات و الأسرى و للجرحى و لعائلاتهم جميعاً أننا سنتابع الكفاح حتى تحقيق أهدافهم بإزالة الإستيطان الإستعماري و إنهاء الإحتلال الإسرائيلي عن جميع الأراضي الفلسطينية التي أُحتلت عام 1967 و في مقدمتها القدس، و إقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، و تأمين حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم و أراضيهم عملاً بالقرار الدولي رقم 194 .
               
الأخوات والإخوه الكرام
أنقل لكم/ن تحيات سيادة الأخ الرئيس محمود عباس (أبو مازن) رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دولة فلسطين، ويتمنى لمؤتمركم التوفيق والنجاح في أعماله، ويؤكد لكم/ن انه سيواصل العمل من أجل ضمان التكامل ما بين المؤسسات الرسمية الفلسطينية ورجال الأعمال والشركات الفلسطينية وفي مقدمتها الشركات العائلية من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني الفلسطيني وتمكينه من تلبية متطلبات السوق الفلسطيني من مختلف المنتوجات الزراعية والصناعية والدوائية حتى تشكل المنتوجات الفلسطينية البديل للمنتوجات الاسرائيلية في السوق الفلسطيني، وتتمكن كذلك من المنافسة في الأسواق العربية والدولية.
ان منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية تواصلان العمل من أجل بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، وتشجيع الشركات وفي مقدمتها الشركات العائلية على الاستثمار من أجل بناء اقتصاد صمود يعتمد على اقامة مشاريع اقتصادية وخاصة في المدن والبلدات المهددة أراضيها بالمصادرة وكذلك في المناطق المسماة من قبل الاحتلال ب(ج) ، وذلك من أجل تعزيز صمود المواطنين وحماية الأرض وتوسيع المدن والبلدات الفلسطينية، وتحقيق الأمن الغذائي لشعبنا، وانتاج سلع وطنية تتمتع بالجودة والقدرة على منافسة البضائع الأجنبية في السوق الفلسطيني وفي الخارج، وخلق فرص عمل جديده للعمال و للشباب والشابات من خريجين المعاهد والجامعات.
ان الشركات العائلية لها أهمية في هذه المرحلة من أجل المساهمة في تسريع عجلة الاقتصاد الوطني الفلسطيني من خلال اقامة المشاريع الزراعية والصناعية و التسويقية و الصحية التي تساهم في دعم هذه العائلات وتشغيل بناتها وأبنائها وتعزيز صمودهم في أرض الوطن، وانتاج سلع بديلة عن السلع الاسرائيلية حتى يتم كنس كل البضائع الزراعية والصناعية الاسرئيلية من الأسواق الفلسطينية.
واتمنى لمؤتمركم النجاح بالتوصل الى مخرجات تمكن من مواجهة التحديات و حوكمة و ديمومة وتطوير الشركات العائلية حتى تتمكن من مواصلة وتعزيز دورها في الاقتصاد الوطني والتصدي للاجراءات والقيود التي تفرضها سلطات الاحتلال الاسرائيلي.
المجد والخلود للشهداء الأبرار
والحرية للأسيرات والأسرى الابطال
والهزيمة للاحتلال ، والنصر لشعبنا

-الكلمة التي ألقاها صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية باسم سيادة الرئيس محمود عباس (أبو مازن) في مؤتمر ديمومة وتطوير الشركات العائلية (فرص وتحديات) الذي عقد في مدينة الخليل يوم الاربعاء الموافق 12/04/2017. 

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »