المستجدات

الأحد، 2 يوليو 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

فدا – اعتقال جرار والسعافين يستهدف شرعنة انتهاك والمس بكل ما هو فلسطيني

(تصريح صحفي)

فدا – اعتقال جرار والسعافين يستهدف شرعنة انتهاك والمس بكل ما هو فلسطيني بما في ذلك قادة ورموز الثورة والذاكرة الفلسطينية
رام الله- المكتب الصحفي
يدين الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا بشدة تصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي لحملات الاعتقال العشوائي في صفوف المواطنين الفلسطينيين العزل، ويندد بشكل خاص بإقدام هذه القوات فجر اليوم الأحد على اعتقال النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار ورئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ختام السعافين، ويرى أن حملات الاعتقال العشوائية هذه، ومعها عمليات الإعدام التي ينفذها جنود الاحتلال بحق عدد من المدنيين الفلسطينيين على الحواجز الإسرائيلية، ما هي إلا جزءا من مخطط إسرائيلي متكامل، يشمل أيضا مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية وتكثيف بناء المستوطنات، يستهدف تكريس الاحتلال لأرضنا ومنع أي فرصة لقيام دولة فلسطينية كاملة السيادة ومتواصلة جغرافيا.

وإذ يرى "فدا" أيضا أن هدف عمليات الاعتقال هذه، سيما التي تستهدف القيادات السياسية والنقابية الفلسطينية من أمثال النائب جرار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والسيدة السعافين عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، هو شرعنة انتهاك والمس بكل ما هو فلسطيني، بما في ذلك قادة ورموز الثورة والذاكرة الفلسطينية كما حصل بالأمس القريب مع النصب التذكاري للشهيد خالد نزال، وجعل ذلك أمرا طبيعيا، وإلحاق أفدح الأضرار بالنظام السياسي الفلسطيني، فإنه يعتبر هذه الممارسات انتهاكا فظا لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وللقرارات والاتفاقيات والمواثيق الدولية بما في اتفاقية جنيف الرابعة، وهي ترقى إلى مستوى جرائم الحرب، وعلى المجتمع الدولي والمنظمات الدولية، خصوصا الحقوقية منها سواء كانت محلية أو أممية، العمل على محاكمة إسرائيل عليها، وتوحيد جميع هذه الأطراف لجهودها من أجل ممارسة الضغط على كيان الاحتلال للإفراج عن جرار والسعافين ومعهما (13) نائبا في المجلس التشريعي تواصل سلطات الاحتلال احتجازهم رهائن لديها، عدا عن عشرات جثامين عشرات التي تواصل احتجازها كذلك.

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »