المستجدات

الاثنين، 3 يوليو 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

القوى الوطنية والاسلامية تبحث اخر التطورات السياسية وقضايا الوضع الداخلي

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء حماية القدس والمسجد الاقصى

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...

عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر التطورات السياسية وقضايا الوضع الداخلي ، وقد اكدت القوى على ما يلي :
اولا ً : تؤكد القوى على رفضها وتحميل حكومة الاحتلال مسؤولية قيامها بالتصعيد الخطير والاجرامي الذي تتعرض له مدينة القدس والامعان في مواصلة بناء وتوسيع الاستعمار الاستيطاني المستمر والقرارات الحكومية الاخيرة بالعطاءات الاستعمارية ، مترافقا مع البناء تحت حائط البراق باقامة طابق جديد واقتحامات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال الى المسجد الاقصى المبارك والقرار الاخير باستئناف اعضاء ما يسمى الكنيست بالاقتحامات في ظل سياسة تصعيدية تهدف لتغيير الواقع الجغرافي والديمغرافي لمحاولة تغيير مكانة القدس القانونية وطابعها الاسلامي والعربي بخطوات تهويدية يومية ، الامر الذي يتطلب تدخل عاجل على المستوى العربي والاسلامي والدولي لحماية القدس والاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية وخاصة المسجد الاقصى الذي يتعرض للاعتداءات الاجرامية اليومية ، ودعوة ابناء شعبنا للمرابطة في المسجد والدفاع عنه من هذا الاستهداف وتوحيد المرجعية في اطار منظمة التحرير الفلسطينية لتشكل رافعة لحماية المدينة المقدسة عاصمة دولتنا المستقلة وتفعيل كل القرارات الصادرة عن المؤسسات الدولية وخاصة مجلس الامن الدولي والجمعية العامة ومنظمة اليونسكو التي ترفض حكومة الاحتلال الامتثال والانصياع لتنفيذ هذه القرارات .
واحالة ملف الجرائم الى املحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة ومحاسبة الاحتلال على هذه الجرائم .
ثانيا ً : تؤكد القوى على ر فضها للمساس بحقوق الاسرى والمعتقلين الابطال سواء الرازحين في زنازين الاحتلال او الاسرى المحررين ورفضها كل الضغوطات الامريكية والاحتلالية الهادفة للمساس بحقوقهم ومكانتهم النضالية والانسانية ، وتطالب بالعودة عن قرار وقف المخصصات المالية لعدد من الاسرى المحررين واهمية استجابة الحكومة بالعودة الفورية لصرف الرواتب الموقوفه حيث ان حقوق الاسرى وعائلاتهم ورواتبهم مكفولة بالقانون ولا يجوز اية مساس بهذه الحقوق تحت اية ذرائع كانت.
ثالثا ً : تدين القوى الاقتحامات اليومية لجيش الاحتلال للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية وما يقوم به من اعتقالات يومية لابناء شعبنا وقيادته الوطنية وتطالب البرلمانات الدولية والمؤسسات الحقوقية والانسانية بالوقوف امام دورها للضغط على الاحتلال ورفض المساس والاعتقالات التي تجري والتي كان اخرها يوم امس باعتقال الاخت خالدة جرار النائب في التشريعي والقائدة الوطنية وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية والاخت القائدة ختام سعافين استكمالا لاعتقالات عدد كبير من النواب والقائدة الوطنيون وتفعيل كل الاليات الكفيلة باطلاق سراحهم فورا من زنازين الاحتلال والزامه بتنفيذ بنود الاتفاق للاسرى بعد الاضراب البطولي الذي استمر لليوم الواحد والاربعين ورفض كل محاولات الاحتلال للتضييق على عائلات الاسرى بما فيه منع زيارة اسرى حكرة حماس من قطاع غزة .
رابعا ً : تؤكد القوى على رفضها لمحاولات الزج بمقاومة شعبنا وفصائله الوطنية المناضلة في مايسمى الارهاب وحقها في المقاومة المكفول بكل القوانين والشرائع الدولية ومحاولات الاحتلال للنيل من شهداء شعبنا كما جرى مع الشهيدة دلال المغربي وايضا الاعتداء على صرح الشهيد القائد خالد نزال في مدينة جنين وازالته ، مؤكدين على ان ابناء شعبنا سيتصدوا لهذا الاحتلال وسيكون الاصرار على اقامته مجددا على الرغم من انف الاحتلال المجرم حيث ان هذه المنارات المضيئة لشعبنا ستبقى نبراسا من اجل الحرية والاستقلال.
خامسا ً :  تؤكد القوى على تمسكها بالقانون الذي يضمن الحريات العامة بما فيه حرية الرأي والتعبير ورفض المساس فيها وتدين حجب المواقع الاعلامية والاخبارية وتطالب السلطة بالعودة عن هذا القرار كما تؤكد رفضها لاية استدعاءات او اعتقالات على خلفية الرأي والتعبير وادانتها لسلطة الامر الواقع في قطاع غزة بمنع قيادات وطنية من الحق في التنقل واعتقالات لقيادات اعلامية في اطار التضييق على الحريات العامة وهذا الامر الذي يتطلب سرعة انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية في ظل هذه الظروف الخطيرة التي تمر بها المنطقة وقضيتنا الفلسطينية من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة الجميع والذهاب الى الانتخابات العامة والغاء اللجنة الادارية الحكومية المشكلة في القطاع من قبل حركة حماس وتهيئة الاجواء وازالة العقبات امام وحدة ومصير شعبنا في اطار مقاومة الاحتلال ومخططاته وسياساته الاجرامية الهادفة الى المراهنة على فصل قطاع غزة وضرب المشروع الوطني برمته .
سادسا ً :  تنظر القوى بخطورة بالغة وتدين بيع او تأجير اراضي الوقف لكنيسة الارثوذكسية التي قامت بتسريب حوالي خمسمائة دونم للاحتلال في مدينة القدس مؤكدين على متابعة ذلك ومحاسبة القائمين عليها ورفض ما تقوم به الكنيسة خارج الصف الوطنيس ومعالجة فورية لتداعيات ذلك .
سابعا ً :  تثمن القوى على قرار بلدية بلد يموريد في مقاطعة مدريد في اسبانيا بتبنيها قرارا بالانضمام الى حملة مكافحة الفصل العنصري ومقاطعة الاحتلال كما تثمن تحقيق نجاحات حركة المقاطعة الدولية BDS  على مستوى العالم واهمية مرافقة ذلك بتفعيل المقاطعة الداخلية ورفض التطبيع مع الاحتلال المجرم كذلك رفض حضور ما يسمى مؤتمر هرتسيليا عن اي من ابناء شعبنا او قياداته الوطنية والتمسك بخيار المقاطعة الشاملة للاحتلال وسياساته العدوانية والاجرامية .
ثامنا :  تتوجه القوى بالتحية الى لجنة التراث العالمية في منظمة اليونسكو والتي صدرت قرارات واضحة حول عروبة واسلامية مدينة القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية وحول المسجد الاقصى المبارك وحائط البراق وادراج الحرم الابراهيمي الشريف في مدينة الخليل لحاميته من هذا الاستهداف او التهويد الاحتلالي .
تاسعا :  ترحب القوى بقرارات عقد المؤتمرات للمنظمات الشعبية من اجل تفعيلها وتجيد قياداتها كما ترحب بقرار توحيد الحركة العمالية والتمسك بما تم التوقيع عليه من القوى والفصائل من اجل انجاز ذلك وتهنيء الحركة العمالية بانتخاب الاخ شاهر سعد عضوا في مجلس ادارة منظمة العمل الدولية في مؤتمر منظمة العمل السادس بعد المئة الذي انعقد في جنيف وهذا النجاح يسجل لاول مرة في تاريخ المنظمة العمالية للدور الفلسطيني ومكانته وعدالة القضية الفلسطينية .
عاشرا ً :  تؤكد القوى على رفضها لاية مفاوضات مع الاحتلال بالرعاية الامريكية المنحازة ، مؤكدين ان سياسة بناء وتوسيع الاستمعار الاستيطاني والتصفيات الميدانية وسياسة العقاب الجماعي لن تكسر ارادة شعبنا المصمم على التمسك بحقوقه وثوابته ومقاومته من اجل انهاء الاحتلال ، ونؤكد على المجتمع الدولي اهمية مقاطعة الاحتلال واستيطانه في ظل امعانه في البناء والتوسع ومقاطعة مؤسساته التي يبنيها في اراضينا المحتلة واهمية فرض مقاطعة شاملة على مايسمى جامعة ارئييل التي يتم توسيعها لبناء كليات طب وغيرها .
وفي ظل حلول ذكرى فتوى لاهاي التمسك بتفعيل الفتوى القانونية بعدم شرعية بناء جدار الضم والفصل العنصري والمستوطنات الاستمعاريى القائمة بما فيها في مدينة القدس وفرض العقوبات على الاحتلال وسياساته الاجرامية .
                                  المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر

                                                                   القوى الوطنية والاسلامية

                                                                     فلسطين –  3/7 / 2017 

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »