المستجدات

الأحد، 9 يوليو 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

فدا يرحب بقرار إدراج الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في الخليل على قائمة التراث العالمي


(تصريح صحفي)
الخطوة التالية المطلوبة إرسال لجنة تقصي حقائق دولية
فدا يرحب بقرار إدراج الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في الخليل على قائمة التراث العالمي
رام الله- المكتب الصحفي
وإذ يرحب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بتصويت اليونسكو على قرار ينص على إدراج الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في مدينة الخليل على قائمة التراث العالمي وقبلها بتصويتها على قرار "القدس القديمة وأسوارها" ويعتبرهما انتصارا للحق الفلسطيني، فإنه يشدد على أن الخطوة التالية المطلوبة هي ترجمة مفاعيل هذين القرارين ونصوصهما من قبل الجهات الدولية المختصة عبر إرسال لجنة تقصي حقائق دولية للوقوف ميدانيا على الانتهاكات والتعديات الإسرائيلية على الحرم الإبراهيمي وأهالي البلدة القديمة في الخليل، خصوصا من قبل المستوطنين، وعلى الأماكن الدينية والتاريخية والتراثية في مدينة القدس المحتلة، سيما استباحة حرمة المسجد الأقصى باقتحامه المتكرر من جيش الاحتلال والجماعات اليهودية المتطرفة، والحفريات التي تجري والأنفاق التي تقام هناك والإعاقات المستمرة لأية أعمال ترميم لهذه الأماكن، وإلزام إسرائيل، بوصفها قوة الاحتلال والجهة المرتكبة لهذه الاعتداءات والحامية لها، على التوقف الفوري عنها ومقاطعتها وفرض عقوبات عليها إذا لم ترتدع.
كما يؤكدا "فدا" أن ساحة الاشتباك مع المحتل على جبهة التراث، والثقافة عموما، يجب أن تبقى محتدمة من خلال الحفاظ على الأماكن المقدسة والأثرية والمقتنيات والموروث الثقافي في بلادنا فلسطين باعتباره جزءا لا يتجزأ من الشخصية الحضارية والوطنية لشعبنا العربي الفلسطيني يؤكد على حضورها المادي والمعنوي في المكان والزمان وأصالتها وتاريخها العريق ووجودها وتجذرها في هذه الأرض.
ويؤكد "فدا" أنه في الوقت الذي تتحمل فيه دولة فلسطين ومنظمة التحرير الفلسطينية وحكومة الوفاق الوطني المسؤولية الأولى في إدارة وكسب معركة الاشتباك الثقافي والحضاري مع المحتل، فإن مختلف مؤسسات المجتمع المدني والأهلي الفلسطيني والقوى والأحزاب والمنظمات والنقابات واتحاد الكتاب الفلسطينيين ونقابة الصحفيين الفلسطينيين والكتاب والفنانين والمثقفين الفلسطينيين أطراف أصيلة في هذه المعركة ولها مسؤولياتها في اجتراح الطرق النضالية التي تراها مناسبة من أجل كسبها، وعلى كل الأطراف المسؤولة تقديم كل الدعم اللازم لها في ذلك.

(انتهى التصريح)

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »