المستجدات

الخميس، 5 أكتوبر 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

(فدا) يدين الإدارة الأمريكية بإدراجها الأمين العام للجهاد الإسلامي على قائمة المطلوبين

دان الإتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) قرار الإدارة الأمريكية بإدراج  المناضل رمضان شلح، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي على قائمة المطلوبين، الأمر الذي يعني الإنحياز الأمريكي الكامل إلى دولة الإحتلال الإسرائيلي، وهو قرار مرفوض رفضاً باتاً من قبل (فدا) وكل جماهير شعبنا، فالإرهاب كما تُعرفه القوانين الدولية هو إرهاب الإحتلال المنظم الذي تمارسه دولة إسرائيل ضد أبناء شعبنا، هذا الإحتلال الذي مارس وما زال يُمارس كل أشكال القمع والتعذيب والإستيطان وتشريد أهلنا في القدس وغيرها من القرى والمدن الفلسطينية من خلال سياسة التهويد وجدار الفصل العنصري، والذي يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الحقوقية الإنسانية الدولية.
وأكد (فدا) على أن المقاومة بكل أشكالها، التي يناضل من خلالها شعبنا دفاعاً عن نفسه ومن أجل حقوقه المشروعة وفي سبيل حريته واستقلاله الوطني هي حق مشروع كفلته له كل القوانين والشرائع والأعراف الدولية، وقد مارسته من قبل كل الشعوب المناضلة من أجل حريتها واستقلالها.

وطالب (فدا) الإدارة الأمريكية بإلغاء قرارها الجائر هذا فوراً، والمنحاز إلى قوى الشر والعدوان وضرورة أن تنحاز هذه الإدارة إلى صوت الحق والعدالة وحقوق الشعوب المناضلة من أجل الحرية والسلام، مؤكداً على أن شعبنا الفلسطيني دوماً في صف الشعوب المنادية والمناضلة من أجل الحرية والسلام، كيف لا وهو الشعب الذي يُؤمن بقيم الحرية والعدالة والسلام، ويناضل على مدى عشرات السنين وقدم الغالي والنفيس من أجل حريته في دولة مستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتطبيق كافة القرارات الدولية الخاصة بقضيته العادلة، وخاصة القرار الدولي 194 الخاص بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم ومدنهم وقراهم التي هُجِّروها منها العام 1948م.

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »