المستجدات

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

ليبرمان للنواب العرب: «مجرمو حرب وقريبا لن تكونوا هنا»

أضواء على الصحافة الاسرائيلية 12 كانون اول 2017
وزارة الاعلام

ليبرمان للنواب العرب: "مجرمو حرب وقريبا لن تكونوا هنا"

واصل وزير الامن الاسرائيلي، افيغدور ليبرمان، لليوم الثاني على التوالي الهجوم على المواطنين العرب وممثليهم في الكنيست، وبعد ان حرض، امس الاول على سكان وادي عارة ودعا الى مقاطعتهم واعتبر ان مكانهم هو السلطة الفلسطينية وليس اسرائيل، تكتب "هآرتس" انه قال، امس الاثنين، في الكنيست، ان "كل نواب القائمة المشتركة هم مجرمو حرب". واضاف ان "اعضاء القائمة يستغلون ضعف وامتيازات الدولة الديموقراطية من اجل تدميرها من الداخل". كما قال للنواب العرب: "انتم تتواجدون هنا نتيجة خطأ، وسيصل الوقت الذي لا تتواجدون فيه هنا". وجاء هجوم ليبرمان هذا على النواب العرب، ردا على اقتراح بحجب الثقة قدمته القائمة المشتركة بادعاء ان "الحكومة تدفع سياسة تقوم على جرائم الحرب". وغادر بعض اعضاء القائمة القاعة بعد اتهامات ليبرمان لهم.
وتطرق ليبرمان الى دعوته، امس الاول، الى مقاطعة سكان وادي عارة، وقال: "هل شاهدهم أحد يحتفلون بيوم استقلال دولة اسرائيل في وادي عارة؟ لقد شاهدتهم مع اعلام السلطة الفلسطينية وحزب الله وصور نصرالله. في وادي عارة لن تشاهدوا اعلام اسرائيل. فقط اعلام أخرى. بالنسبة لي هم ليسوا مواطنين شرعيين".
وقدمت النائب حنين زعبي (المشتركة) مشروع حجب الثقة عن الحكومة، قبل تصريحات ليبرمان، وقالت: "هذه حكومة مجرمة، يجب محاكمة رئيسها في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي بسبب جرائم الحرب، مع كل ائتلافه الذي يقتل الأطفال ويسرق الأرض ويقمع تنظيمات حقوق الانسان. الاحتلال دائما عدواني، عنيف، غير شرعي وقاعدة لجرائم الحرب".

وسأل النائب عيساوي فريج (ميرتس) الوزير ليبرمان، لماذا لم يدع الى مقاطعة مدن اخرى في اسرائيل في اعقاب عمليات قتل قومية نفذها يهود في السنوات الاخيرة. فرد ليبرمان انه "في اسرائيل شجب الجميع القتلة في دوما ويغئال عمير. وانا ايضا. هؤلاء قلة. وعندما اتحدث عن منطقة وادي عارة فان المقصود ليس قلة، ولا اعشاب ضارة، وانما قادة روحيين وسياسيين. لا يوجد ما يشبه ذلك في دولة اسرائيل". واضاف ليبرمان: "اتوقع الولاء من السكان الذين نشأوا في اسرائيل وتلقوا فيها تعليما عاليا ويتمتعون بالحرية في دولة ديموقراطية، ومع ذلك يخرجون مع اعلام حماس وحزب الله".

للمزيد حمل الملف المرفق 🠳
للتحميل
minfo.ps
اضغط هنا

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »