المستجدات

الاثنين، 21 مايو 2018

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

المطالبة بالتحقيق في ظروف اعتقال مدير جمعية «مساواة» وكسر ساقه من قبل الشرطة


أضواء على الصحافة الإسرائيلية 21 أيار 2018
وزارة الاعلام

المطالبة بالتحقيق في ظروف اعتقال مدير جمعية "مساواة" وكسر ساقه من قبل الشرطة

تكتب صحيفة "هآرتس" أن الشرطة أعلنت، مساء أمس الأحد، أنها تنوي طلب تمديد اعتقال 19 عربيا تم اعتقالهم خلال مظاهرة حيفا، مساء الجمعة، لمدة خمسة أيام. وجاء اعتقال هؤلاء الشبان خلال مظاهرة الاحتجاج على قتل المتظاهرين الإسرائيليين على حدود غزة. وخلال النظر في طلب الشرطة في المحكمة، قال جعفر فرح، مدير جمعية مساواة، الذي تم اعتقاله والاعتداء عليه في مركز الشرطة، إن أحد أفراد الشرطة ضربه بقوة على ركبته وكسرها. وجرى النظر في طلب تمديد اعتقال المتظاهرين في وقت تظاهر فيه العشرات أمام مقر الشرطة في حيفا احتجاجا على العنف البوليسي ضد المتظاهرين العرب.
ووصل جعفر إلى المحكمة وهو يسير بمساعدة عكاز، وقال إنه توجه إلى مكان المظاهرة للبحث عن ابنه، بعد أن فهم من الأفلام التي تم بثها من المظاهرة أن "الأمور لا تجري على ما يرام". وقال إنه تم اعتقاله في شارع جانبي بعد أن غادر المكان، وان الشرطي احتجزه وهو مقيد الأيدي في الشارع حوالي 20 دقيقة حتى وصلت دورية الشرطة. وقال: "وصلت إلى مركز الشرطة وسألت أين ابني، وعلى الفور قام الشرطي بركلي بكل قوة على قدمي وكسر ركبتي. كل الناس الذين تواجدوا هناك شاهدوا ذلك، بما في ذلك أفراد الشرطة المتواجدين هنا في قاعة المحكمة". وقال فرح إنه مرت عدة ساعات حتى تم نقله إلى المستشفى، وسمع أفراد الشرطة الذين رافقوه إلى المشفى وهم يهددون الطبيب الذي عالجه. وتوجه إلى ممثل الشرطة المتواجد في المحكمة وقال له: "نحن نعرف بعضنا منذ 30 سنة، أنا أعالج ملفات كهذه، ونحن نلتقي في مناسبات خاصة، هل تستطيع النظر في عيني زوجتي؟" وبعد أن انتهى من حديثه، أعيد فرح إلى المستشفى. ومن ثم تم في ساعات المساء إعادته إلى سجن كيشون وهو مصاب.



للمزيد حمل المرفق
للتحميل
minfo.ps
اضغط هنا

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »